عبد المهدي: قبول المرشحين للدرجات الخاصة يخضع لمعايير والكهرباء بحاجة لعمل كبير الحبس والغرامة لمدير مدرسة تلاعب بسجلات طلبة ظاهرة اليأس وإشراقة الأمل برلمان كردستان ينتخب نيجيرفان البارزاني رئيساً للإقليم مجلس بغداد: ملف توزيع الأراضي لم يفتح بعد ووزارة الاعمار مخولة بالموضوع الرافدين يمنح قروض 50 مليون دينار لتمويل اصحاب المختبرات والمذاخر الطبية مقتل ١٠ إرهابيين بضربة جوية في قاطع عمليات صلاح الدين الكشف عن مناقشات لاعادة هيكلة الحشد الشعبي العثور على 92 مقبرة جماعية في سنجار كتلة هوائية حارة تخيم على العراق تبلغ ذروتها السبت والأحد

نافع خالد

عملة نادرة

2019-05-28

هنالك العديد من الملاحظات الإيجابية اختفت في ملاعبنا الكروية بعد تردي الواقع الكروي بصورة عامة ومن بينها اللاعب الهداف المتميز بين أقرانه في الأندية خلال مسابقة الدوري المحلي بالرغم من محدوديتها على صعيد المنتخبات الوطنية. هذه الحالة مؤشر سلبي في العملية التدريبية وتبين قصور في النظرة لجانب مهم يتعلق بالقدرة الهجومية للفرق العراقية بصورة عامة لاسيما وأننا نرى عدم وجود استراتيجية واضحة في عملية بناء الهجمات التي كثير ما تأتي وفق اجتهادات فردية للاعبين وهذا لا يتيح لإبراز قدرات وإمكانيات المبدعين الذين لا تخلو ملاعبنا من تواجدهم وهناك أسباب أخرى منها عدم استقرار الكوادر الفنية لأغلب الأندية المحلية والتي أصبحت هي الأخرى نقطة سلبية تؤثر على عملية التطوير واستقرار وثبات المستوى وبروز الامكانيات الفردية ومنها اللاعب الهداف وهناك سبب آخر يتعلق باللاعبين أنفسهم حيث لم تعد لدى أغلبهم الرغبة للاستمرار بالتدريب على تنفيذ متطلبات أخرى لتطوير مستوياتهم بعد انتهاء الحصص التدريبية المقررة وهناك أسباب أخرى وهي عدم متابعة الفرق الشعبية من قبل المدربين والكشافين في الأندية للمواهب التي تعج بها مثلما كان يحدث سابقاً وبصورة مجملة هو انحسار التفكير في اللعب والوصول إلى المنتخبات عن طريق أساليب بعيدة عن تقديم الأفضل والتميز والتفرد لاسيما وأن الوصول واللعب للمنتخبات الوطنية أصبح أمراً سهلاً للبعض من اللاعبين وعلينا أن نقر أيضاً بأن اللاعب الهداف هو بالأصل لاعب يمتلك حاسة التهديف بالفطرة وفي نفس الوقت يحتاج للتطوير في ظل وجود استقرار فني ونفسي وقدرات تدريبية تدرك أهمية وجود اللاعب الهداف. كما ان هناك أسباب أخرى منها عدم تركيز اللاعبين على المرمى والذي يأتي جراء عدم التنظيم الصحيح داخل المستطيل الاخضر، حيث كان في السابق يتنافس اكثر من لاعب على لقب والسبب هو طريقة ايصال الكرة الى اللاعب الهداف الذي واجبه الاساس هو طرق مرميات الخصوم، وهذا ينعكس على دور الجهاز الفني الذي يقود الفريق، حيث كان هناك مدربا واحدا ومساعدا واحدا واليوم نرى هناك جيش جرار من المدربين والمساعدين ومدربي حراس المرمى ومدربي اللياقة البدنية لكن من دون جدوى.


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017