الأربعاء - 7 كانون الاول (ديسمبر) 2016 - السنة الثانية - العدد 1108
Wednesday-7 Dec 2016 No. 1108
معصوم: مرحلة ما بعد داعش تتطلب رصّ الصف الوطني القانونية النيابية تؤكد مضيها بتشريع جميع القوانين المعطّلة تعيين وجبة جديدة من حملة الشهادات العليا داعش يفخّخ المِئْذَنة القديمة ومواقع تأريخية في عنة اعتقال 3 نازحين بتهمة الإرهاب في البصرة فرض حظر جزئي للتجوال في سامراء لتأمين زيارة الإمامين العسكريين (ع) عضو في مجلس بغداد: أنباء جمع تواقيع لاستجواب المحافظ كاذبة شهيد وتسعة جرحى بانفجار ناسفتين في بغداد الصحة تطالب الداخلية بمنع بيع الألعاب النارية القوات الأمنية تحرّر قرى جديدة في الساحل الأيسر للشرقاط

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

الجمال من صفات الله تعالى أودعها في مفردات مخلوقاته وركّب في النفس البشرية ملكة التذّوق لها......
بصعوبة ومثل كل مرة خرجت الموازنة من غرفة الإنعاش بقدرة قادر، ووضع الجميع ضد الجميع ......
مخطئ من يظن ان المشاكل التي تمر بها كرتنا كلها بسبب الإدارة الحالية لاتحاد كرة القدم، فالرئيسان .......
اختُتم في الجزائر العاصمة المنتدى الافريقي للاستثمار والأعمال، الذي استمرت فعالياته .......
اوقف سندات المقاولين مؤقتاً بطلب من المالية

المركزي يعلن استجابة 20 مصرفاً لتأهيل شارع الرشيد وساحات عامة في بغداد


~ بغداد - بلادي اليوم 

أعلنَ البنك المركزي، أمس الأربعاء، استجابةَ أكثر من 20 مصرفاً خاصاً لدعوتهِ المتضمنةِ إعمار وتأهيل شارع الرشيد إضافة إلى 20 ساحةً عامة في بغداد، و أشار إلى أنّ مثل تلك المبادرات تُعْطِي انطباعاً إيجابياً وتُسهِمُ في تعميقِ روحِ المواطنة، وفيما شدّد على أهمية المسؤوليةِ الاجتماعيّة للقطاع المصرفي، أكدّ أنّ العمل يجري حالياً على اطلاق مشروع (ألق بغداد) لتنفيذ مشاريع كبيرة من شأنِها أظهار العاصمة بما يليق بمكانتها وعمقها الحضاري. وذكر بيان، صادر عن البنك المركزي، ، ان" أكثر من 20 مصرفاً خاصاً استجاب لدعوة البنكِ المركزي العراقي والمتضمنة إعمار وتأهيل شارع الرشيد وأيضا 20 ساحة عامة في العاصمةِ بغداد، بواقع ساحة لكلّ مصرف".وتابع البيان، ان "تلك الدعوة ابتدأها الفنان نصير شمة قبلَ أيامٍ والتي باشرت به مؤسسة لوكال (LUGAL) العراقية بجهد تطوعي، حيث أخذت باهتمام من قبل البنك المركزي العراقي والذي نظم احتفالية بمناسبة مرور مئة عام على عمر شارع الرشيد لتكون فرصة يتوجه بها لتلك المصارف ويدعوها للاسهام في تخليد الرموز والتراث العراقي".وأكد محافظ البنك المركزي علي العلاق بحسب البيان، على "أهمية المسؤولية الاجتماعية للقطاع المصرفي ودوره في تحفيز ودعم المشاريع ذات المردود الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، كما هو معمول به في الدول الأخرى"، مشدداً على  "تضافر الجهود لكل القطاعات والفئات ومنظمات المجتمع المدني، وخصوصا في ظلِّ الظروفِ المالية التي يمرُ بها البلد من اجلِ مواجهةِ التحدياتِ والأسهام في تحقيق الأستقرار".وأوضح العلاق، أن "تحسينَ مظهرِ العاصمة بغداد وبجهود تطوعيةٍ يُعطي رسائل إيجابية مهمة على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي، ويسهم في تعميقِ روحِ المواطنة والمسؤولية الاجتماعية كما يخلقُ انطباعاتٍ ايجابية تنعكسُ على الحالةِ النفسيةِ والمعنوية للمواطن"، مشيداً "بدورِ مؤسسة (LUGAL) وما تعطيه طاقاتها الشابة من أفكارٍ وخططٍ وحماسٍ لتأهيلِ شارعِ الرشيد".في سياقٍ متصل، اشارَ البيان، الى أنّ "العملَ يجري حالياً لاطلاقِ مشروع (ألق بغداد) الذي أقترحَه الفنانُ نصير شمه للإنطلاق بمشاريع كبيرة من شأنها اظهار بغداد بما يليق بمكانتها وعمقها الحضاري والثقافي، كما ويجري التنسيق حالياً بشأنِ وضع خطة تشترك فيها، مؤسسات حكومية مختلفة ووزارات وامانة بغداد ومحافظة بغداد، ومجموعة مكية، ورابطة المصارف العراقية الخاصة، اضافة الى رجال الأعمال، ومنظمات الاقتصاد والأعمال، والبنك المركزي العراقي"، متوقعاً أن "تحظى تلك المشاريع بدعم دول ومنظمات دولية ومحلية". الى ذلك أعلن البنك المركزي العراقي، امس الاربعاء، عن ايقاف العمل بمنح السندات للمقاولين بشكل مؤقت بطلب من وزارة المالية. وقال البنك في بيان ، أنه "استناداً إلى طلب من وزارة المالية تم إيقاف العمل (مؤقتاً) بسندات المقاولين لحين الانتهاء القريب من التدقيق".وكان البنك المركزي العراقي اعلن، في وقتٍ سابق عن البدء بإطلاقِ سنداتِ مستحقات المقاولين بذمة المؤسساتِ الحكومية، وفيما أكد أنه سينشر الأسماء المدققة، دعا المقاولين لمراجعته يوم الأحد المقبل. وكان مجلس الوزراء، وافق على إطلاق مستحقات المقاولين بنسبة 50% من مجمل مستحقاتهم كدفعة أولى، ورفع تقرير تنفيذ الفصل الأول من الموازنة العامة لـ 2016 مجلس النواب.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2016  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي