الاثنين - 5 كانون الاول (ديسمبر) 2016 - السنة الثانية - العدد 1106
Monday-5 Dec 2016 No. 1106
القوات الأمنية تحرّر قرى جديدة في الساحل الأيسر للشرقاط اعتقال إرهابي خطير مطلوب منذ 2007 قرب بعقوبة القضاء على ظاهرة إطلاق العيارات النارية في المناسبات شرقي الرمادي العدل تؤكد ضرورة التزام المحامين بتعليمات الوزارة لتخفيف الزخم المروري.. استحداث تاكسي نهري بين المحافظات الوسطى والجنوبية إعادة فتح طريق بغداد - كركوك داعش يفخخ المصاحف في الموصل الصحة تنفي أن يكون أحد علاجاتها المضادة للزكام مسببا للايدز انتحاريان يفجران نفسيهما في السليمانية استشهاد وإصابة 13 شخصاً بانفجار عجلة ملغومة وسط بغداد

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

نجح الاتحاد السعودي في كسب القضية التي رفعها لدى محكمة (CAS) وحصل على قرار يتيح........
يبدو أن قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر يتجه كي يكون رقماً صعباً لا يمكن تجاوزه ........

كيف تتعاملين مع الزوج الثرثار؟


~عادةً لا يحبُ الرجالُ الثرثرة، لكن لكل قاعدة استثناء، فهناكَ رجال يكثرون الحديث ويتحدثونَ فيما يخُصهم وما لا يخُصهم، وقد يصل بهم الحدُّ التحدُّث في خصوصيات بيوتهم واطلاع غيرهم على أسرارها، فماذا لو كان زوجك أحد هؤلاء ويضايقكِ ذلك وتريدين حلًا للتعامل معه؟ الاختصاصيَّ النفسيَّ، قاسم بن عيسى  يقدِّمَ لكِ بعضَ النصائحِ التي تساعدُك على حلِّ تلك المشكلةِ المزعجةِ لك:
ـ لا بُدَ أنْ تجلس الزوجة مع زوجها لمناقشةِ هذا الموضوع والاتفاق على ما يمكن أنْ يُشاعَ وما لا يمكن، فهذا الاتفاقُ يحبُّه الرجالُ كثيراً؛ لأنَّ فيه دعوة للالتزام. والرجال بطبعهم يحبونَ أنْ تكونَ الأمور واضحةً بالنسبةِ لهم، ويحبون الالتزام.
ـ إذا كنت في مجلسٍ وبدأ زوجك بممارسة عادته في الثرثرة يمكنك استغلال مقدمته، وتحويل دفة الحديث إلى موضوعٍ آخر، عندها سيقوم زوجك باتباعك في الحديث عن الموضوع الجديد.
ـ قومي بلفتِ نظرهِ إلى الأضرار، التي قد تلحق به من هذا الفعل كالوقوع في الحسد من قبلِ الآخرينَ أو الوقوعِ في مشكلةٍ بسببِ الكلامِ فيما لا يعنيه وهكذا.
ـ عبِّري لزوجكِ عن شعوركِ حينَ يقومُ بارتكابِ هذا الفعل، وأنَّك تتضايقين من فعلهِ ذلك، ولكن هذا التعبير لا بُدَ أنْ يكون بهدوءٍ وبعيداً عنِ العصبيَّة.
ـ تحتاجينَ إلى أنْ تكوني حازمةً في بعضِ المواقف، التي تتطلبُ الحزمَ، لكن كما أسلفنا سابقاً لا بُدَ أنْ يرافقَ ذلك الحزم الهدوءَ وعدم العصبيَّة.
ـ ساعدي زوجك على أنْ يتغيَّر، وذلك بتشجيعِه إذا رأيت منه رغبة بالتغيير، فالعاداتُ لا تتغيرُ بينَ يومٍ وليلة، بل لا بُدَ من الصبرِ والمثابرةِ معه حتى تنتهي هذه العادة من حياته.
ـ يمكنك في حالةِ عدمِ رغبةِ الزوج بالتغيير أن تخفي عنه ما يمكن إخفاؤه رغم صعوبةِ ذلكَ الأمر لك، لكنَّه حلٌّ مؤقت إلى أنْ يُبدي زوجك الرغبة بالتغيير.
ـ لكُلّ شيءٍ سبب، حاولي أنْ تدخلي معه في نقاشٍ هادئٍ عن أسبابِ هذهِ العادة، ولماذا يقومُ بها، وبالتالي وضع خطة مناسبة بالاتفاقِ معهُ للتخلصِ منها معاً.
ـ في حال لم تفد تلكَ الطرق السابقة أرى من المناسبِ اللجوء إلى استشاري متخصصٍ في العلاقاتِ الزوجيَّةِ لمساعدتكِ على إيجادِ حلٍٍّ لهذهِ المشكلة.
ـ يجب عليك أنْ تعرفي أنَّ التوازن بين إفشاءِ الأسرارِ وكتمانها يعدُّ أمراً مهماً لسيرِ العلاقةِ الزوجيَّةِ في مسارِها الصحيح.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2016  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي