الخميس - 1 كانون الاول (ديسمبر) 2016 - السنة الثانية - العدد 1104
Thursday-1 Dec 2016 No. 1104
معصوم يعزي نظيره البرازيلي بضحايا تحطم الطائرة المباشرة بصيانة سد الفلوجة وعودة 80 أسرة نازحة إلى الكرمة شمول 3900 متهم بالعفو العام في بابل السجن 15 عاماً على هدى عماش التخطيط تعلن ارتفاع نسبة الفقر الى 30 % الكهرباء تعزو القطوعات بالطاقة الى انخفاض درجات الحرارة والصيانة ضبط مخبأ أسلحة ومتفجرات لداعش شرقي الرمادي الداخلية: مستعدون لفتح منفذ طريبيل والخسارة 31 مليار دينار سنوياً بسبب إغلاقه مقتل 3500 داعشي خلال معارك تحرير نينوى تسجيل 5000 حالة طلاق الشهر الماضي

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

بمثل هذا الايام فقدت البشرية قائدها الفذ والرسول الهادي الذي أنار حياتها بالخلق الأعظم .......
أخيراً حدد النجم الدولي السابق يونس محمود وجهته القادمة عندما أعلن عزمه التوجه .......
عندما تجد إنساناً غاضباً فاعرف أنه كذاب»، الموظف يغضب من مديره، ويكيل عليه مختلف .......

أمانة بغداد تبحث استعداداتها للأمطار المتوقعة والخدمات النيابية تؤكد : لا تمتلك حلولاً لأزمة الفيضانات


  بغداد - بلادي اليوم
في الوقت الذي بحثت فيه أمينة بغداد استعدادات أمانة بغداد لموسم الامطار خلال ترؤسها الاجتماع الاول لغرفة العمليات المشتركة، قالت لجنة الخدمات والاعمار النيابية: إن أمانة بغداد لا تملك حلولاً لأزمة الفيضانات من سقوط الامطار في موسم الشتاء الحالي. وبحثت أمينة بغداد ذكرى علوش استعدادات أمانة بغداد لموسم الامطار خلال ترؤسها الاجتماع الاول لغرفة العمليات المشتركة التي تضم اعضاء من لجنة الإعمار والخدمات النيابية.وذكر بيان للأمانة: إن أمينة بغداد بحثت استعدادات امانة بغداد لموسم الامطار في الاجتماع الاول لغرفة العمليات المشتركة التي تضم اعضاء من لجنة الاعمار والخدمات النيابية ورئيس هيئة خدمات بغداد بحضور النائبين صباح التميمي وعبد الحسين الازيرجاوي ووكيلي امانة بغداد للشؤون البلدية والفنية والمديرين العامين لدوائر التخطيط والمتابعة والمشاريع الادارية والوحدات الانتاجية وماء ومجاري بغداد والمتنزهات والتشجير والعلاقات والاعلام الاستعدادات والاجراءات التي ستتخذها الدوائر البلدية ودائرة مجاري بغداد لسحب وتصريف المياه في اثناء هطول الامطار. واضاف: إن غرفة العمليات ناقشت ايضاً الاجراءات التي اتخذتها الدوائر البلدية ودائرة مجاري بغداد في تأهيل المحطات الرئيسة والفرعية وصيانة احواض السكرينات وتهيئة خطوط الطوارئ وآليات توزيع الجهدين البشري والآلي وتهيئة المعدات والمكائن اللازمة وكميات الوقود الكافية لتشغيلها الى جانب التنسيق مع عدد من الوزارات الساندة من بينها وزارة الإعمار والاسكان والبلديات العامة والكهرباء والنفط والموارد المائية.وأشار البيان الى ان المجتمعين اطلعوا على منظومة المراقبة الالكترونية التي تم نصبها لمتابعة المحطات الحاكمة ومعرفة المضخات العاملة وكميات المياه الداخلة وعدد ساعات التشغيل وكميات الوقود المتوافرة التي ستتيح لملاكات امانة بغداد مراقبة المحطات بصورة مستمرة عن بعد ومتابعة حالات الخلل ان وجدت ومعالجتها بصورة عاجلة.الى ذلك، قالت لجنة الخدمات والاعمار النيابية: إن أمانة بغداد لا تملك حلولاً لأزمة الفيضانات من سقوط الامطار في موسم الشتاء الحالي. وذكر عضو اللجنة محمد المسعودي في تصريح صحفي أن اللجنة استضافت أمينة بغداد والكادر المتقدم في الامانة وتم التباحث معهم في الخطة والآلية التي وضعوها لتصريف الأمطار التي تسقط في العاصمة، كما زارت اللجنة قبل أيام أمانة بغداد لبحث سبل الاجراءات المتخذة في استيعاب الامطار التي تسقط، حيث من المتوقع ان تكون بغزارة ولا نريد إعادة تجربة العام الماضي. وأضاف: إن أمينة بغداد قالت: إن الامانة قامت بتأهيل مجموعة شبكات المجاري وربط اخرى جديدة وهي تتوقع ان تكون أزمة التصريف أخف من العام الماضي. وتوقع المسعودي عدم وجود اية إجراءات تختلف عن العام الماضي، حيث زرنا محطات التصريف ووجدنا ان الطاقة التشغيلية لها في أقصاها لكن المشكلة الأساسية في الانابيب والترسبات فيها قد أخذت القطر الأكبر من الانبوب ولا تسمح له بتصريف ما يأتي إليه من مضخات، وهذا سبب حصول الفيضانات وغرق الشارع والدور المحيطة به. وبين أن تنظيف شبكات الصرف الصحي يجب ان يكون وفق معايير بتنظيف كل الترسبات فيها وأعتقد ان الأمانة غير قادرة على هذه المهمة وينبغي إحالتها الى مختصين، وهؤلاء يحتاجون الى أموال ونحن نمر بأزمة تقشف في هذه المرحلة، لافتا الى ان هناك واردات متوفرة وكثيرة للامانة فلماذا لا تقوم باستحصالها وإنفاقها في الجانب الخدمي، عازيا ذلك الى ضعف تطبيق القانون وهذا يؤدي الى ضياع كثير من الواردات. وقال : اعتقد ان هذا العام لا يختلف عن العام الماضي في أزمة الامطار ويجب على الحكومة ان تستنفر كل طاقاتها حتى لا تتكرر، مبينا ان أمانة بغداد حتى وان اتخذت كل اجراءاتها وطاقتها فهي غير قادرة على استيعاب الامطار التي تسقط، ولا اعتقد ان لدى الامانة حلولاً جذرية للأزمة. وتوقعت هيئة الأنواء الجوية، ان يشهد العراق في الأيام الثلاثة المقبلة أمطاراً بين متوسطة وغزيرة الشدة.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2016  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي