الاثنين - 5 كانون الاول (ديسمبر) 2016 - السنة الثانية - العدد 1107
Monday-5 Dec 2016 No. 1107
القوات الأمنية تحرّر قرى جديدة في الساحل الأيسر للشرقاط اعتقال إرهابي خطير مطلوب منذ 2007 قرب بعقوبة القضاء على ظاهرة إطلاق العيارات النارية في المناسبات شرقي الرمادي العدل تؤكد ضرورة التزام المحامين بتعليمات الوزارة لتخفيف الزخم المروري.. استحداث تاكسي نهري بين المحافظات الوسطى والجنوبية إعادة فتح طريق بغداد - كركوك داعش يفخخ المصاحف في الموصل الصحة تنفي أن يكون أحد علاجاتها المضادة للزكام مسببا للايدز انتحاريان يفجران نفسيهما في السليمانية استشهاد وإصابة 13 شخصاً بانفجار عجلة ملغومة وسط بغداد

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

نجح الاتحاد السعودي في كسب القضية التي رفعها لدى محكمة (CAS) وحصل على قرار يتيح........
يبدو أن قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر يتجه كي يكون رقماً صعباً لا يمكن تجاوزه ........

منظمة العفو الدولية: البحرين ... اعتداءات مستمرة


~قالت منظمة العفو الدولية اليوم: يتعين على السلطات البحرينية أن تفرج فوراً ودون قيد أو شرط عن ناشط حقوق الإنسان نبيل رجب والقيادي في المعارضة فاضل عباس، سجيني الرأي اللذين يواجهان أحكاماً بالسجن لفترة طويلة لنشرهما تغريدات تعبر عن بواعث قلقهما بشأن انتهاكات حقوق الإنسان إبان النزاع المسلح في اليمن.
فقد انتقد كلا الرجلين قتل المدنيين في اليمن من قبل التحالف الذي تقوده السعودية، والذي يتضمن البحرين. كما مضت أشهر على اعتقالهما ظلماً .
وتعليقاً على استمرار احتجازهما، قالت سماح حديد، نائبة مدير المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في بيروت لشؤون الحملات، إنه "لمما يثير الاستياء أن يقضي نبيل رجب وفاضل عباس ولو دقيقة واحدة إضافية أخرى في السجن- فلا يحق للسلطات البحرينية إسكات كل منتقد لسياساتها بإلقائه وراء القضبان. فيجب عليها أن تسقط جميع التهم الموجهة ضد نبيل رجب، وأن تلغي الحكم بالسجن خمس سنوات الصادر بحق فاضل عباس، كما ينبغي أن تتوقف على الفور عن حملتها القمعية المتواصلة ضد حرية التعبير.
وأضافت قائلة: ففي مناخ العداء المتصاعد ضد كل معارضة، مهما كان نوعها، تحتاج البحرين إلى أصوات مستقلة مثل نبيل رجب وفاضل عباس اليوم أكثر من أي وقت مضى. وينبغي توجيه التحية إليهما وحمايتهما، لا معاقبتهما، لجهودهما الشجاعة من أجل إثارة بواعث القلق المتعلقة بحقوق الإنسان.
وقد أودع نبيل رجب، وهو أحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، السجن عدة مرات منذ 2012. وهو معتقل منذ يونيو/حزيران 2016 بتهم "إهانة السلطات العامة "وزارة الداخلية"، و"إهانة دولة أجنبية"، و"نشر إشاعات كاذبة في زمن الحرب"، وتتصل التهم بتغريدات نشرها بشأن مزاعم تعذيب في "سجن جو" بالبحرين، ولانتقاده ممارسات التحالف الذي تقوده السعودية إبان الحرب في اليمن. وقد يواجه حكماً بالسجن يمكن أن يصل إلى 15 سنة.
ووجِّهت إلى نبيل رجب، في قضية منفصلة، تهمة "بث وإذاعة أخبار وبيانات، وإشاعات كاذبة مغرضة حول الأوضاع الداخلية للمملكة من شأنها النيل من هيبتها واعتبارها"، وذلك على خلفية نشره مقالاً في صحيفة نيويورك تايمز ، وصف فيه الأوضاع الراهنة لاحتجازه. ومن غير المعروف متى سيواجه المحاكمة بالعلاقة مع هذه التهمة.
وفاضل عباس هو الأمين العام السابق لحزب "التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي" المعارض. وحكم عليه في يونيو/حزيران 2015 بالسجن خمس سنوات بتهمة "إذاعة أخبار كاذبة وشائعات مغرضة من شأنها الإضرار بالعمليات الحربية للبحرين وحلفائها والدعوة إلى المقاومة"، وذلك عقب نشر حزبه تغريدة وصف فيها الضربات الجوية في اليمن بأنها انتهاك للقانون الدولي. وتعتقد منظمة العفو الدولية أن فاضل عباس ونبيل رجب يحاكمان لسبب وحيد هو ممارستهما السلمية حقهما في حرية التعبير، ولذا تعتبرهما سجيني رأي.
واختتمت سماح حديد بالقول: إننا نحث السلطات البحرينية، إضافة إلى دعوتنا إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن فاضل عباس ونبيل رجب، على إلغاء القوانين التي تجرِّم الممارسة السلمية للحق في حرية التعبير، أو تعديل هذه القوانين على نحو يتماشى مع التزامات البحرين بموجب القانون الدولي.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2016  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي