الخميس - 8 كانون الاول (ديسمبر) 2016 - السنة الثانية - العدد 1108
Thursday-8 Dec 2016 No. 1108
ثلاثة شهداء و11 جريحاً بانفجار 3 عبوات في بغداد الكهرباء تباشر بمنح الطاقة 24 ساعة لـ 11 محلة في جانب الكرخ تشكيل محاكم جديدة للنشر والإعلام في 3 محافظات الإعمار تشيد بمشروع الــ 5 مدارس إعادة افتتاح الطريق الرابط بين الفلوجة وخالدية الرمادي مسلحون يسلبون 30 مليون دينار من مزارع شرقي بغداد انخفاض التضخم لشهر تشرين الأول وارتفاع السنوي بنسبة 0.2% الكشف عن وجود قيادات داعشية أفغانية في القائم الحكومة تعمم بإيقاف جميع التعيينات معصوم: مرحلة ما بعد داعش تتطلب رصّ الصف الوطني

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

ما يمنح القوة في أي شخصية هو ما بها من ثوابت وأولى هذه الثوابت هو الارادة فما من انسان......
في خضم زحمة الأحداث الكروية التي شغلت الوسط الرياضي خلال الأسبوعين الماضيين .......
عينة من كبار السن، ومن نزلاء أحد مراكز المسنين هناك، وكان اختيار العينة يعود ........
باع أكثر من 148 مليون دولار في مزاد أمس

المركزي: اتفاقنا مع أميركا يهدف لمنع تمويل الإرهاب وحذف الأصفار مؤجل


~ بغداد - بلادي اليوم 
أكدَ محافظ البنك المركزي وكالة علي العلاق، أمس الأربعاء، أنّ الاتفاقية الموقّعة من الولايات المتحدة الاميركية تهدف لقطع التمويل عن تنظيم (داعش) وغيره من المنظمات "الإرهابية ومنع غسيل الأموال"، وأشار إلى أنَ البنك سيبدأ بتطبيق معايير معتمدة دولياً بهذا الشأنِ بداية كانون الأول المقبل، وفيما عدَّ أنَ عملية حذفِ الأصفار من العمليةِ المحلية يتطلبُ توافرَ الظروفِ الملائمة ومنها الاستقرار العام في البلد، لفتَ الى أنَ البنكَ يواصلُ استعداداته الفنية بهذا الشأن. وقالَ علي العلاق، في تصريحٍ صحفي إنَ "أولَ اتفاقية من نوعها بين مصرف الاحتياط الفيدرالي ووزارة الخزانة الأميركية من جهة والبنك المركزي العراقي من جهة أخرى، أبرمت لمراقبة تحويلات الدولار وضمان منع وصولها إلى جهات غير مشروعة"، مبيناً، أن تلك "الاتفاقية تتضمن التعاون والتنسيق وتبادل المعلومات والبيانات المالية المتعلقة ببيع العملة الأجنبية وتداولها".وأضاف العلاق، أن "الاتفاقية تهدف لمنع وصول العملة الأجنبية إلى داعش والمنظمات الإرهابية، من خلال التأكد والتحقق من أن المؤسسات المالية والمصرفية التي تقوم بشرائها لا تنطوي على عمليات غسيل أموال أو تمويل الإرهاب"، مشيراً إلى، أن "آليات المراقبة تتضمن إجراءات عدة أهمها، بناء قواعد بيانات ونظام الكتروني متكامل يقوم بجمع عمليات نافذة بيع الدولار بدلاً من العمليات الورقية".وأوضح محافظ البنك المركزي وكالة، أن "الآليات تتضمن أيضاً إدخال برنامج (OFAC List) للتحقق من الكيانات والأشخاص المحظور التعامل معهم عالمياً وضمان عدم دخولهم إلى نافذة بيع الدولار، حيث تم تنفيذ ذلك فعلاً"، لافتاً إلى أن "الآليات تشمل أيضاً العمل على تطبيق معايير ومتطلبات الامتثال الدولية خصوصاً في تطبيق مبدأ اعرف زبونك للتحقق من مصادر الأموال ومشروعيتها، حيث تم إبلاغ المصارف وشركات التحويل بتلك المتطلبات، حيث تجري عملية الرقابة والإشراف على تطبيقها وتدريب وتأهيل الملاكات العاملة".وتابع العلاق، أن "البنك زوّد منظمة العمل المالي (FATF) بالإجراءات المتخذة لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب"، مؤكداً، أن "الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي العراقي أدت لإخراج العراق من التصنيف الرمادي للمنظمة".واشار العلاق إلى، أن "البنك أدخل معايير دولية معتمدة من قبل شركة تدقيق دولية لتصنيف المؤسسات المالية والمصرفية، ومن ضمنها التأكد من الالتزام بمتطلبات الامتثال لقانون مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب لسنة 2015، حيث سيتم تطبيقها بداية كانون الأول المقبل".وبشأن تطبيق عملية حذف الأصفار من العملة العراقية، أكد العلاق، أن "البنك المركزي العراقي لم يحدد موعداً لحذف الأصفار من عملة الدينار"، مبيناً أن "الأمر مرهون بتوفر الظروف الملائمة ومنها الاستقرار العام في البلد".وشدد محافظ البنك المركزي وكالة، على ضرورة "التأكد من متطلبات نجاح عملية حذف الأصفار قبل البدء بها، لذلك فإن البنك المركزي يواصل استعداداته الفنية كي يكون مهيّئاً عملياً عند اتخاذ قرار الحذف".ويرى اقتصاديون، أن حذف الأصفار من العملة العراقية توجّه "حسّاس وخطير" في ظل الاوضاع التي يمر فيها البلد، وفيما أكد آخرون أن العملية متروكة لقرار البنك المركزي العراقي لكونه المعني الوحيد في السياسة النقدية للبلد، شدد نواب في البرلمان على ضرورة أن تتم عملية حذف الاصفار وفق تقنيات واجراءات سليمة. الى ذلك باع البنك المركزي العراقي في مزاد بيع العملة الاجنبية امس الاربعاء ،اكثر من 148 مليون دولار.وذكر بيان للبنك، ان "حجم المبلغ المباع امس بلغ 148 مليوناً، و438 الفا، و556 دولارا، بسعر صرف 1182 ديناراً مقابل الدولار الواحد، بمشاركة 35 مصرفاً، و14 شركة للتحويل المالي".واشار الى :" ان حجم مبالغ الحوالات بلغ 60 مليوناً و 881 الف دولار، فيما بلغت الاعتمادات 60 مليوناً و 457 ألفاً و149 دولارا، و كانت الكمية المباعة نقداً 27 مليونا ، و100 الاف دولار ".واوضح البيان إن "بيع المبالغ المحولة لحسابات المصارف في الخارج كان بسعر1190 دينارا لكل دولار، أما سعر البيع النقدي فكان بسعر 1182 ديناراً لكل دولار".

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2016  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي