الخميس - 8 كانون الاول (ديسمبر) 2016 - السنة الثانية - العدد 1108
Thursday-8 Dec 2016 No. 1108
ثلاثة شهداء و11 جريحاً بانفجار 3 عبوات في بغداد الكهرباء تباشر بمنح الطاقة 24 ساعة لـ 11 محلة في جانب الكرخ تشكيل محاكم جديدة للنشر والإعلام في 3 محافظات الإعمار تشيد بمشروع الــ 5 مدارس إعادة افتتاح الطريق الرابط بين الفلوجة وخالدية الرمادي مسلحون يسلبون 30 مليون دينار من مزارع شرقي بغداد انخفاض التضخم لشهر تشرين الأول وارتفاع السنوي بنسبة 0.2% الكشف عن وجود قيادات داعشية أفغانية في القائم الحكومة تعمم بإيقاف جميع التعيينات معصوم: مرحلة ما بعد داعش تتطلب رصّ الصف الوطني

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

ما يمنح القوة في أي شخصية هو ما بها من ثوابت وأولى هذه الثوابت هو الارادة فما من انسان......
في خضم زحمة الأحداث الكروية التي شغلت الوسط الرياضي خلال الأسبوعين الماضيين .......
عينة من كبار السن، ومن نزلاء أحد مراكز المسنين هناك، وكان اختيار العينة يعود ........
د رعد جاسم

جيش النجيفي


~منذ أن احتل داعش الموصل وهمبلات أثيل النجيفي لا تنتهي، مرة يتحدث عن قوات كبيرة ستقوم بعملية شجاعة قد تدخل في مناهج الدراسات العسكرية وأخرى يشير إلى تسليح حديث غير مسبوق ومرة أخرى يوجه دعوة لأهالي الموصل لانتظار قواته على طرقات الموصل بالورد والهلاهل والحمص بطحينة.
وعندما بدأت المعركة وحمى الوطيس لم نسمع له صوتاً ولا تصريحاً، سكت أكثر من عشرين يوماً بعد أن قال: إن داعش أحدث انجازات جيدة في داعش وربما أعجبه بيع النساء في الشوارع العامة وقطع الرؤوس نهاراً وتفجير مراقد الأنبياء.
أثيل النجيفي عول كثيراً على الموقف التركي ولكن الأتراك خذلوه في نهاية المطاف وتركوه وقواته في مهب الريح خاصة والناس يتذكرون تلك الليلة التي ترك بها أهالي الموصل بمواجهة داعش وهرب إلى فنادق أربيل يتابع مباريات كأس العالم ويمارس الكفاح الوطني في صالات القمار وموارد الخمور.
النجيفي آخر من يتكلم عن تحرير الموصل بعد أن أصدر القضاء بحقه مذكرة قبض للتخابر مع دولة أجنبية، وأما مشروع ضمه للتسوية الوطنية فيشبه إدخال (أبو سفيان) في عداد مقاتلي معركة بدر.
 

مقالات للكاتب د رعد جاسم
- عاشت الكتل ... مات الشعب
- حب.. علج.. تسوية

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2016  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي