الأربعاء - 7 كانون الاول (ديسمبر) 2016 - السنة الثانية - العدد 1108
Wednesday-7 Dec 2016 No. 1108
معصوم: مرحلة ما بعد داعش تتطلب رصّ الصف الوطني القانونية النيابية تؤكد مضيها بتشريع جميع القوانين المعطّلة تعيين وجبة جديدة من حملة الشهادات العليا داعش يفخّخ المِئْذَنة القديمة ومواقع تأريخية في عنة اعتقال 3 نازحين بتهمة الإرهاب في البصرة فرض حظر جزئي للتجوال في سامراء لتأمين زيارة الإمامين العسكريين (ع) عضو في مجلس بغداد: أنباء جمع تواقيع لاستجواب المحافظ كاذبة شهيد وتسعة جرحى بانفجار ناسفتين في بغداد الصحة تطالب الداخلية بمنع بيع الألعاب النارية القوات الأمنية تحرّر قرى جديدة في الساحل الأيسر للشرقاط

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

الجمال من صفات الله تعالى أودعها في مفردات مخلوقاته وركّب في النفس البشرية ملكة التذّوق لها......
بصعوبة ومثل كل مرة خرجت الموازنة من غرفة الإنعاش بقدرة قادر، ووضع الجميع ضد الجميع ......
مخطئ من يظن ان المشاكل التي تمر بها كرتنا كلها بسبب الإدارة الحالية لاتحاد كرة القدم، فالرئيسان .......
اختُتم في الجزائر العاصمة المنتدى الافريقي للاستثمار والأعمال، الذي استمرت فعالياته .......

العلماء يحددون موعد الكارثة المناخية المنتظرة


~ذكر علماء مناخ من أستراليا أن درجات الحرارة المرتفعة التي يعتبرها كثيرون أمرا غير طبيعي في وقتنا الحالي ستصبح أمرا اعتياديا مع حلول صيف عام 2025. وفي تعليق على توقعات العلماء قالت صوفيا لويس من جامعة كانبيرا الاسترالية: إن التغيرات في النظام المناخي العالمي باتت أمرا حتميا، وحتى لو توقفت انبعاثات الغازات المتسببة في الاحتباس الحراري بشكل نهائي فذلك سيؤخر موعد هذه التغيرات إلى الفترة الممتدة ما بين 2035 و2040.
وأضافت لويس: إن موجة الحر الشديدة التي شهدتها أستراليا عام 2013 عندما وصلت  درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية وتسببت باشتعال النيران في الجبال وبكوارث على المستوى الصحي للإنسان، ستصبح نموذجا للطقس الصيفي في أستراليا بحلول عام 2035.
وأشار العلماء من جانبهم إلى أن البحوث التي أجروها لم يكن الهدف منها دراسة معدلات التغير المناخي، وإنما تحديد الموعد الذي سيصبح فيه الارتفاع الكبير في درجات الحارة أمرا حتميا، واستشراف النتائج الملموسة لتلك التغيرات. كما أكدوا أن أول المناطق التي ستتضرر جراء تلك الكارثة هي أستراليا والقطب الشمالي. فبحلول عام 2100 ستخضع نسبة 98% من اليابسة لتغيرات ملحوظة في المناخ. جدير بالذكر أن العلماء حذروا هذا العام من أن الارتفاع في معدل درجات حرارة الأرض سيؤدي إلى اندثار مناطق ومنتجعات في جنوب أوروبا، كما ان المصير نفسه ينتظر مناطق جنوب غرب الولايات المتحدة.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2016  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي