الأربعاء - 22 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1157
Wednesday-22 Feb 2017 No. 1157
استرداد أكثر من مليار ونصف المليار من المتجاوزات على الحماية الاجتماعية محافظ صلاح الدين: الموقف الأمني في الإسحاقي مسيطر عليه الأمن البرلمانية تطالب بتغيير قائد شرطة نينوى مسؤول محلي: الرمادي لم تسجل أي حالة تلوث إشعاعي اعتقال عصابة متخصصة بالقتل والتسليب شرقي بغداد لجنة مؤسسات المجتمع المدني تدعو النقابات لتقديم مقترحات لتعديل قوانينها مجلس الوزراء يوعز بصرف مبالغ المتضررين جرّاء العمليات العسكرية بصلاح الدين مسؤول أمريكي: 2000 داعشي رايتس ووتش توثّق حالات تعذيب ضد نساء عراقيات على يد داعش البرلمان يدعو الحكومة للإسراع بقرارات بشأن آفة فساد المنافذ الحدودية

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

قد يندرج تصريح وزير الدفاع الأمريكي الجديد ضمن الأطر الدوبلماسية في محاولة منه لإظهار.........
لم تكن النتيجة التي خرج بها ممثلا الكرة العراقية الزوراء والقوة الجوية من مباراتهما الأولى في ..........
من يقف خلف خلق صورة للمسلم الجديد، وكأنه مشروع تفجير مؤقت، وأنه ذو السُحنة المتجهمة........

والي داعش في تلعفر ينهب ملايين الدولارات ويفر الى سوريا


~ نينوى - بلادي اليوم
افاد مصدر محلي في نينوى امس السبت، بأن ما يسمى بوالي تلعفر الأجنبي الجنسية وأربعة من مساعديه فروا محملين كميات كبيرة من الأموال تقدر بملايين الدولارات باتجاه الأراضي السورية، مبينا أن فرار الوالي سبقه اتفاق على تسليم الولاية لأحد المقربين من البغدادي وهو من أهالي القضاء غربي المحافظة. وقال المصدر في تصريح صحفي: إن ما يسمى بوالي تلعفر الذي يحمل الجنسية الأجنبية وأربعة من مساعديه وهم أجانب بينهم مسؤول ديوان بيت المال في ولاية تلعفر المدعو أبو إسلام الاوزبكي فروا الى قضاء البعاج، غرب نينوى، ومنها الى الحدود العراقية السورية، مبيناً أن الوالي ومساعديه نقلوا كميات كبيرة من الأموال تقدر بملايين الدولارات وهي الأموال التي جمعوها خلال عامين من الإتاوات وسرقة النفط الخام وجباية الأسواق. وأضاف المصدر: إن مسؤول ديوان بيت المال في تلعفر يعد واحدا من أهم رؤوس جمع الأموال وجبايتها لصالح داعش في تلعفر وما يمسى ولاية دجلة وكذلك يمتلك جميع مفاتيح جمع الأموال وحفظها في تلعفر ومناطق قضاء البعاج وجنوب نينوى، مشيراً الى أن ظاهرة فرار قيادات داعش بدأت تتصاعد مع اقتراب القوات المشتركة من تحرير نينوى وقضاء تلعفر حيث يفر غالبيتهم الى سوريا ومعهم ملايين الدولارات لغرض تقاسمها بينهم.وأوضح المصدر: إن معلومات استخبارية تشير الى أن هذه العناصر بدأت بالتوجه الى دول عربية وأجنبية لغرض الاختفاء عن الأنظار حيث أن عدداً منهم غير معروف ولا تمتلك دولهم عنهم معلومات.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي