ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ - 30 ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½( ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1182
Thursday-30 Mar 2017 No. 1182
ط±ط؛ط¨ط© ط±ظˆط³ظٹط© - طµظٹظ†ظٹط© ظ„ظ„طھط­ظ‚ظٹظ‚ ط¨ط§ط³طھط®ط¯ط§ظ… ط£ط³ظ„ط­ط© ظƒظٹظ…ظٹط§ظˆظٹط© ظپظٹ ط§ظ„ط¹ط±ط§ظ‚ ظ‚ط±ظٹط¨ط§ظ‹ ... ط§ظ„ظ…ط¨ط§ط´ط±ط© ط¨ط­ظپط± ط®ظ†ط¯ظ‚ ط£ظ…ظ†ظٹ ظپظٹ ط¨ط§ط¯ظٹط© ط§ظ„ظ…ط«ظ†ظ‰ ط§ظ„ط¬ظ†ظˆط¨ظٹط© ط§ظ†ط·ظ„ط§ظ‚ ط£ط¹ظ…ط§ظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط¬ط§ظ…ط¹ط© ط§ظ„ط¯ظˆظ„ ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹط© ط¹ظ„ظ‰ ظ…ط³طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظ†ط¯ظˆط¨ظٹظ† ط§ظ„ط­ط´ط¯ ط§ظ„ط´ط¹ط¨ظٹ ظٹط·ظ„ظ‚ ظ‚ط§ظپظ„ط© ظ…ط³ط§ط¹ط¯ط§طھ ط¬ط¯ظٹط¯ط© ظ„ط¥ط؛ط§ط«ط© ظ†ط§ط²ط­ظٹ ط§ظ„ظ…ظˆطµظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط§ظ„ط£ظ†ط¨ط§ط± ظٹظ†ظپظٹ ظ…ظ†ط­ ط´ط±ظƒط© ط£ظ…ط±ظٹظƒظٹط© ط±ط®طµط© ظ„ط§ط³طھط«ظ…ط§ط± ط§ظ„ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹ طµط­ظٹظپط© ط¨ط±ظٹط·ط§ظ†ظٹط©: ط§ظ„ظپط§ط±ظ‚ ط¨ظٹظ† ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹط© ظˆط¯ط§ط¹ط´ ط§ظ„ظ„ط¨ط§ط³ ظپظ‚ط· ط§ط³طھط¦ظ†ط§ظپ ط§ظ„ط¹ظ…ظ„ ط¨ط®ظ…ط³ط© ظ…ط´ط§ط±ظٹط¹ ظپظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ ط§ط³طھط´ظ‡ط§ط¯ ط´ط®طµ ظˆط¥طµط§ط¨ط© ط«ظ„ط§ط«ط© ط¢ط®ط±ظٹظ† ط¨ط§ظ†ظپط¬ط§ط± ظ†ط§ط³ظپط© ط´ظ…ط§ظ„ظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ قريباً .. صرف ترليون و364 مليار دينار للمقاولين مفوضية الانتخابات تمنح إجازة تأسيس لحزبين سياسيين جديدين

مقترح لاعداد خطة وزارية مشتركة لتنفيذ المشاريع الاستثمارية العامة


~ بغداد - بلادي اليوم 

 اقترحَ عددٌ من الخبراءِ والمختصينَ في الشانِ الاقتصادي، اعدادَ خطةٍ اقتصاديةٍ متكاملةٍ تشتركُ بها عدد من الوزاراتِ المختصةِ لتنفيذِ مشاريعَ استثماريةٍ تنمويةٍ في البلد، لتعظيمِ مواردِ الدولةِ في ظلِ قلةِ الايراداتِ الماليةِ للموازنةِ الاتحادية. وقالَ الخبيرُ الاقتصادي محمد الحسني، انَهُ من اجلِ العملِ بمسارٍ صحيحٍ فانَ لا بد من وجودِ خطةٍ متكاملةٍ يحدد بها اليات العمل وفقَ جدولٍ زمنيٍ محددٍ مع وجودِ ارادة حكومية حقيقية لتنفيذها، لافتاً الى انَ الحكوماتِ السابقة اعدتْ الكثيرَ من الخططِ التنمويةِ (الخمسية والعشرية) الا انها لا زالت "حبرا على ورق".واضافَ الحسني في تصريحٍ صحفي اَنَ الانطلاقَ نحو تكوين اقتصاد قوي ومتين يتطلب وجود خطة اقتصادية متكاملة تشتركُ بها عدد من الوزاراتِ كالمالية والتخطيط والصناعة والزراعة والتجارة والموارد المائية والتعليم العالي لاعدادِ خططٍ متكاملةٍ متوسطةٍ وطويلةِ الاجلِ لتنفيذِ مشاريعَ استثماريةٍ عامة في البلد.وتابعَ "معَ الزامِ الحكومةِ بتنفيذها وفقَ سقفٍ زمنيٍ محددٍ للخروجِ من الازمةِ الراهنة"، مؤكداً انَ العراقَ الى الان يفتقرُ الى الخططِ الاقتصاديةِ والى المشاريعِ الاستراتيجيةِ الضخمة. من جهتِه، اكدَ الخبيرُ الاقتصادي ميثم لعيبي، انَ هناكَ تخبطاً بعملِ الوزاراتِ حيث اَنَ وزارةَ التخطيط، كما جاءَ في خططِ التنمية، لا توجدُ خططٌ للمشاريعِ الإستثماريةِ العامةِ على الاجلِ المتوسطِ والطويل، لا من حيث جداولُ لمشاريعَ معينةٍ ولا تكاليف معلومة.واضافَ لعيبي في تصريحٍ صحفي  "وفي وزارةِ المالية، كما جاء في الموازناتِ العامة، لا توجدُ خطط لموازنات مشاريع استثمارية متوسطة وطويلة الاجل، ولا توجد دراسات جدوى اقتصادية محددة لهذه المشاريع".وتابعَ لعيبي، "نحتاج الى تنسيقٍ "تخمالي" أي بينَ التخطيط والمالية متوسط وطويل الاجل للمشاريعِ الاستثماريةِ العامة، بالاشتراكِ معَ عددٍ من الوزارات. اما اللجنةُ الماليةُ النيابيةُ فقد اكدتْ انَ الموازنةَ العامةَ لعام 2017 كلاسيكية ومنسوخة عن موازناتِ الاعوامِ السابقة وتفتقرُ الى المشاريعِ الاستثمارية .وقالَ عضوُ اللجنةِ النائب سرحان احمد في تصريحٍ صحفيٍ انَ الحكومةَ تفكرُ بكيفيةِ سدِ عجزِ الموازنةِ الذي يبلغُ اكثر من 21 تريليون دينار عن طريقِ القروضِ ولم تفكرْ بكيفيةِ تعظيمِ مواردِ الموازنةِ بحيث يتمُ تسديدُ العجزِ من دونِ اللجوءِ الى القروض. واضافَ "نحن بحاجةٍ الى خططٍ سليمةٍ للنهوضِ بواقع الاقتصادِ العراقي"

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي