الاثنين - 16 كانون الثاني ( يناير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1133
Monday-16 Jan 2017 No. 1133
عشائر كركوك العربية تعلن براءتها من عناصر داعش تدمير 9000 لغم مزروع حديثاً في الأراضي العراقية والسورية الزراعة النيابية تناقش موضوع توزيع الأراضي الزراعية على مستحقيها استثناء طلبة جامعة الموصل من ترقين القيد هروب 100 أسرة محاصرة من داعش غربي الأنبار بواسطة زوارق نهرية الكشف عن أخطر عصابة لسرقة محتويات مكاتب السكك الحديدية في المناطق المحررة هروب قياديين بداعش باتجاه مناطق ساخنة في ديالى الاتفاق على قانون المفتشين العموميين فائق زيدان يتولى رئاسة مجلس القضاء الأعلى خلفاً للمحمود جمع 53 توقيعاً لرفض التسعيرة الجديدة للكهرباء

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

تسجل القضية الفلسطينية مع «مؤتمر باريس» حول الشرق الأوسط، عودة إلى الساحة الدولية، .........
اذا ما تفحصنا سجلات الدوري في الدول المجاورة فسنجد ان الدوري الإيراني على سبيل المثال ......

هوملز يكشف السبب الرئيس وراء انتقاله إلى البايرن


~ متابعة - بلادي اليوم 
بعد انتقال المدافع ماتس هوملز هذا الصيف من بوروسيا دورتموند إلى بايرن ميونيخ كانت هناك محاولات كثيرة لتفسير سبب إصرار اللاعب على العودة إلى ناديه السابق بعد ثماني سنوات قضاها مع دورتموند وفاز فيها بلقبين في الدوري الألماني ولقب في بطولة الكأس. وذكر موقع فوكوس الألماني أنه كان يقال إن رغبة اللاعب الجامحة في العودة للفوز بالبطولات التي حرم منها في دورتموند منذ فترة هي الدافع وراء انتقاله، لكن هوملز نفسه كشف الآن النقاب عن السبب الحاسم، الذي من أجله انتقل إلى ميونيخ. وقال في مقابلة مع صحيفة "فرانكفورتر الغمانيه": "كنت اعتقد أنه معلوم بعض الشيء مدى حبي للتواجد في ميونيخ وأنه تربطني بها صلات كثيرة". وتابع هوملز: "كنت أيضًا أشعر براحة كبيرة في دورتموند. لكن الأمر يختلف عندما تجد في مساحة تحيط بك قدرها 500 أو 600 متر أفضل أصدقاءك وأخاك، أو تتمكن من فعل كل شيء باستخدام الدراجة. إنه جميل حقا أن تعيش كل شيء من دون ضغوط، على عكس ما كان في السنوات الأخيرة". ويسكن ماتس هوملز حاليا في حي "شفابينج" بشمال ميونيخ بالقرب من عائلته وخصوصا من أخيه يوناس.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي