الأحد - 22 كانون الثاني ( يناير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1137
Sunday-22 Jan 2017 No. 1137
مجلس الوزراء يطلق الموازنة المالية الخاصة بانتخابات مجالس المحافظات معصوم يدعو لتطوير المعامل والمصانع القريبة من مدينة الصدر لامتصاص البطالة التربية النيابية تضع اللمسات الأخيرة لقانون حماية المعلم استشهاد مدني وجرح ستة بانفجار ناسفة في التاجي الأمريكيون المدانون بقتل عراقيين في حادث ساحة النسور يتحايلون لإطلاق سراحهم السجن 10 سنوات لسيد باقري لانتحاله صفة الحشد الشعبي عودة 2200 نازح إلى مناطقهم المحررة شرق الموصل آلية جديدة لتعويض المتضررين غداً ... الحج تجري الامتحان التنافسي للمرشدين للموسم الحالي تخفيض تذاكر السفر للقضاة بنسبة 25%
مستشار للعبادي: انخفاض الاحتياطي النقدي مسيطر عليه ولا تأثير على الرواتب

الاقتصاد النيابية: المفسدون يسيطرون على المصارف والأهلية تجاوز عددها الخمسين


~  بغداد - بلادي اليوم
عَدَت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية امس لأربعاء، أن سيطرة "المفسدين" على عمل أغلب المصارف هو أحد أسباب "تلكؤ" تلك المصارف واعتمادها على مزاد بيع العملة لاستحصال الواردات والأرباح وعدم قدرتها على دعم الاستثمار أو حتى تسديد مستحقات المواطنين المودعة لديها، مشيرةً إلى أن هناك اجتماعات مستمرة مع البنك المركزي لوضع آليات متطورة لتفعيل عمل المصارف. وقالت نائبة رئيس اللجنة نورة البجاري في تصريح صحفي: إن عدد المصارف الأهلية في العراق تجاوز الخمسين مصرفاً، إضافة إلى المصارف الحكومية، لكن التي من الممكن الاعتماد عليها في دعم الاقتصاد لا تتجاوز الستة مصارف أو ربما أكثر بقليل. وأضافت البجاري: إن سيطرة المفسدين على عمل أغلب المصارف وعدم تشريع قانون المصارف نتيجة للخلافات السياسية حوله وغياب الرادع الحكومي والرقابي من قبل السلطة التشريعية تسبب بتلكؤ عملها واعتمادها على مزاد بيع العملة لاستحصال الواردات والأرباح وعدم قدرتها على دعم الاستثمار أو حتى تسديد مستحقات المواطنين المودعة لديها. وأوضحت: إن هنالك اجتماعات مستمرة مع البنك المركزي بغية وضع آليات متطورة لتفعيل عمل المصارف من خلال السماح لها باستثمار مبالغها المودعة في البنك المركزي، والتي اثمرت فعليا عن نهوض بعض المصارف بعملها، إضافة إلى تقديم قروض للمصارف المتعسرة لتسديد ما بذمتها للمواطنين. وأشارت البجاري إلى أن هنالك مصارف اخرى ظهر ومن خلال المتابعة أن سياستها هي التي تسببت بتلكؤ عملها وهي بحاجة إلى اجراءات ردع انضباطية وهو ما سيحصل خلال فترة قريبة. الى ذلك اكد المستشار المالي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، امس الاربعاء، ان الاحتياطي النقدي للبنك المركزي مسيطر عليه، مبينا أنه لا يوجد تأثير على رواتب الموظفين. وقال صالح في تصريح صحفي: إن الاحتياطي النقدي للبنك المركزي يتأثر بشكل مباشر بمبيعات النفط، وبسبب انخفاض مبيعات النفط العراقي بالتأكيد كان هنالك انخفاض بالاحتياطي إلا أن ذلك الانخفاض مسيطر عليه. وبين صالح انه لا توجد اية مشكلة في رواتب الموظفين والمتقاعدين والحماية الاجتماعية في موازنة 2017 وهي مؤمنة بالكامل ولا خوف من حجبها او عدم تسليمها الى مستحقيها، حيث وضعت الحكومة أولية للرواتب.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي