الاثنين - 20 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1155
Monday-20 Feb 2017 No. 1155
إيران تستأنف تصدير الكهرباء الى العراق النزاهة النيابية: قانون المفتشين العموميين سيحررهم من سطوة الوزراء التعليم تعلن موعد التقديم وضوابط القبول في الدراسات العليا للعام المقبل 500 أسرة نازحة ترفض العودة إلى منازلها شمال بعقوبة هزة أرضية بقوة أربع درجات على مقياس ريختر تضرب سنجار تشكيل لجنة لتنفيذ الاتفاقية المبرمة بين الاتحاد الوطني والتغيير الرافدين يسترجع دفاتر الصكوك للمغلقة حساباتهم الجامعة العربية تدرس مقترح العراق لإنشاء مركز بيئي للنقل المستدام التعليم تـُوجّه بزيادة تعيينات حملة الشهادات العليا إنجاز أكثر من 70 % من خندق كربلاء الأمني
نافع خالد

ملاحظتان من وحي الخسارة


~لو قدر لمباراتنا مع المنتخب السعودي أن تعاد ألف مرة بنفس المعطيات فأنه من المستحيل أن نخرج منها بغير النقاط الثلاث عطفاً على المستوى الفني الرائع الذي قدمه أسود الرافدين في مواجهة أول أمس الثلاثاء، ولكن وللأسف الشديد فان كرة القدم أرتنا وجهها القبيح بعد أن أهدرنا فوزاً في متناول اليد واقرب الينا من حبل الوريد. وهنا لا نريد أن نتعكز على أسطوانة الحظ المشروخة بل نسجل ملاحظتين فقط نعتقد أنهما كانا السبب الرئيس في التحول الحزين الذي أصاب اللقاء في الربع ساعة الأخيرة وأولى هذه الملاحظات هي تأخر المدرب راضي شنيشل في اجراء التغيير الذي أجمع عليه جميع من تابع المباراة والمتمثل بإخراج اللاعب جستن ميرام الذي بدا واضحاً أن التعب قد أخذ منه مأخذاً كبيراً ولم يعد قادراً على تقديم المردود الفني الجيد سيما في الشق الدفاعي مما تسبب بضغط رهيب للخصم بالقرب من منطقة جزائنا، والغريب في الموضوع ان شنيشل نفسه كان منتبهاً لهذه النقطة بدليل أنه قام بسحب ميرام وزج علي عدنان بدلاً منه ولكن بعد فوات الأوان، حيث كانت الفأس قد وقعت في الرأس عقب احتساب الحكم ضربة جزاء للمنتخب السعودي. الملاحظة الثانية مرتبطة بضربة الجزاء هذه، اذ انها جاءت بعد خطأ لا يغتفر ارتكبه المدافع أحمد إبراهيم الذي قدم اداءً رائعاً طيلة دقائق المباراة إلا أنه تباطأ في ابعاد الكرة على حافة منطقة الجزاء وهي منطقة حساسة يكون الخطأ فيها مكلفاً وهو ما حدث عندما انتزع الخصم الكرة منه ومررها لهزازي فكان الدخول القوي والمتهور بعض الشيء من سعد ناطق!. الغصة التي تركتها هذه الخسارة في القلوب أكبر من تلك التي شعرنا بها عقب الهزيمة من استراليا لأننا وبكل حيادية لم نكن نستحق الهزيمة في مباراة الثلاثاء بل انه حتى نقطة التعادل كانت ستكون ظالمة لفريقنا .. ولكنها طارت أيضاً ليتعقد موقفنا ونسير تدريجياً نحو فقدان أمل التأهل للعرس العالمي من جديد.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي