ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ - 27 ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½( ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1179
Monday-27 Mar 2017 No. 1179
ط±ط؛ط¨ط© ط±ظˆط³ظٹط© - طµظٹظ†ظٹط© ظ„ظ„طھط­ظ‚ظٹظ‚ ط¨ط§ط³طھط®ط¯ط§ظ… ط£ط³ظ„ط­ط© ظƒظٹظ…ظٹط§ظˆظٹط© ظپظٹ ط§ظ„ط¹ط±ط§ظ‚ ظ‚ط±ظٹط¨ط§ظ‹ ... ط§ظ„ظ…ط¨ط§ط´ط±ط© ط¨ط­ظپط± ط®ظ†ط¯ظ‚ ط£ظ…ظ†ظٹ ظپظٹ ط¨ط§ط¯ظٹط© ط§ظ„ظ…ط«ظ†ظ‰ ط§ظ„ط¬ظ†ظˆط¨ظٹط© ط§ظ†ط·ظ„ط§ظ‚ ط£ط¹ظ…ط§ظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط¬ط§ظ…ط¹ط© ط§ظ„ط¯ظˆظ„ ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹط© ط¹ظ„ظ‰ ظ…ط³طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظ†ط¯ظˆط¨ظٹظ† ط§ظ„ط­ط´ط¯ ط§ظ„ط´ط¹ط¨ظٹ ظٹط·ظ„ظ‚ ظ‚ط§ظپظ„ط© ظ…ط³ط§ط¹ط¯ط§طھ ط¬ط¯ظٹط¯ط© ظ„ط¥ط؛ط§ط«ط© ظ†ط§ط²ط­ظٹ ط§ظ„ظ…ظˆطµظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط§ظ„ط£ظ†ط¨ط§ط± ظٹظ†ظپظٹ ظ…ظ†ط­ ط´ط±ظƒط© ط£ظ…ط±ظٹظƒظٹط© ط±ط®طµط© ظ„ط§ط³طھط«ظ…ط§ط± ط§ظ„ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹ طµط­ظٹظپط© ط¨ط±ظٹط·ط§ظ†ظٹط©: ط§ظ„ظپط§ط±ظ‚ ط¨ظٹظ† ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹط© ظˆط¯ط§ط¹ط´ ط§ظ„ظ„ط¨ط§ط³ ظپظ‚ط· ط§ط³طھط¦ظ†ط§ظپ ط§ظ„ط¹ظ…ظ„ ط¨ط®ظ…ط³ط© ظ…ط´ط§ط±ظٹط¹ ظپظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ ط§ط³طھط´ظ‡ط§ط¯ ط´ط®طµ ظˆط¥طµط§ط¨ط© ط«ظ„ط§ط«ط© ط¢ط®ط±ظٹظ† ط¨ط§ظ†ظپط¬ط§ط± ظ†ط§ط³ظپط© ط´ظ…ط§ظ„ظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ قريباً .. صرف ترليون و364 مليار دينار للمقاولين مفوضية الانتخابات تمنح إجازة تأسيس لحزبين سياسيين جديدين
وزير الدفاع الهنغاري: العراقيون يُقدِّمون أسمى شيء في الحروب وهو الدم

الجعفري: طالبنا المجتمع الدولي بمُساعدتنا ولم نطلب من أيِّ بلد إرسال أبنائه للقتال على أراضينا


~ بغداد - بلادي اليوم
اكد وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفريّ ان القوات العراقية تطارد إرهابيِّي داعش من مدينة إلى أخرى، وتلحق بهم الهزيمة، وستستكمل تحرير الأراضي العراقيَّة كافة. وذكر بيان لمكتبه الاعلامي ان وزير الخارجيَّة التقى في العاصمة الهنغاريَّة بودابست بوزير الدفاع الهنغاريّ استفان سيميسكو، وجرى خلال اللقاء استعراض جُهُود العراق في الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، ومُجمَل الأوضاع في المنطقة، والعالم. وثمَّن الدكتور الجعفري الدعم الإنسانيَّ، والعسكريَّ المُقدَّم من هنغاريا إلى العراق، مُقدِّماً الشكر، والامتنان لقرار استقبال المستشفيات الهنغاريَّة للجرحى العسكريِّين العراقيِّين؛ لما تمثله من رسالة حُبٍّ، وسلام، وتثمين للتضحيات التي يُقدِّمها العراقيّون في حربهم ضدَّ الإرهاب، مُشيراً إلى أنَّ الحرب اليوم ليست حرباً تقليديَّة، وإنما هي حرب تستهدف المساجد، والكنائس، والمعابد، والمستشفيات، والأسواق، والمدارس، والجامعات، وكلَّ مظهر من مظاهر الحياة، مُشدِّداً على أنَّ القوات المسلحة العراقية بصنوفها كافة من الجيش، والشرطة، والحشد الشعبيِّ، ومُقاتِلي العشائر، والبيشمركة يُطاردون إرهابيِّي داعش من مدينة إلى أخرى، ويُلحِقون بهم الهزيمة، وسيستكملون تحرير الأراضي العراقيَّة كافة، مُوضِحاً: إنَّ العراق طالب المُجتمَع الدوليَّ بمُساعَدته، ولكنه لم يطلب من أيِّ بلد إرسال أبنائه للقتال على أراضيه فالعراقيون يُقدِّمون أرواحهم، ويُضحُّون بدمائهم دفاعاً عن سيادة العراق، ونيابة عن دول العالم أجمع، مُبيِّناً أنه شرف لكلِّ شُعُوب العالم اليوم أن تقف صفاً واحداً لمُواجَهة إرهابيِّين يقطعون الرؤوس، ويمثلون بالأجساد، ويقتلون أمهاتهم، وآباءهم بدم بارد أمام أنظار الجميع، مُوجِّهاً الدعوة لوزير الدفاع الهنغاريِّ لزيارة العراق في إطار تعزيز التعاون المُشترَك في مجال مكافحة الإرهاب. من جانبه أكد وزير الدفاع الهنغاريّ استفان سيميسكو استمرار دعم بلاده في المجالات كافة خُصُوصاً المجال العسكريَّ من خلال شحنة أسلحة جديدة ستـُرسَل للعراق مطلع العام 2017، مُشيراً إلى أنَّ حكومة بلاده بدأت باتخاذ الخطوات اللازمة لاستقبال الجرحى من القوات العراقيَّة في المستشفيات الهنغاريَّة، مُبيِّناً: أنَّ بلاده تدرِّب ضُبَّاطاً عراقيِّين على تفكيك العبوات، والمُتفجِّرات في إطار دعم جُهُود الحكومة العراقيّة، وقواتها الأمنيَّة في الحرب ضدَّ الإرهاب، مُشيداً بالكفاءة العالية، والقدرة على التعلم، والانضباط الذي يتمتع به هؤلاء الضباط، مُوضِحاً: إنَّ أمن وسلام الشعب العراقيِّ من مصلحة دول العالم كافة؛ لأنه يُقدِّم أسمى شيء في الحروب، وهو الدم في حربه من أجل سيادة بلدهم، واستقراره، واستقرار أوروبا، والبلدان الأخرى.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي