ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ - 29 ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½( ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1181
Wednesday-29 Mar 2017 No. 1181
ط±ط؛ط¨ط© ط±ظˆط³ظٹط© - طµظٹظ†ظٹط© ظ„ظ„طھط­ظ‚ظٹظ‚ ط¨ط§ط³طھط®ط¯ط§ظ… ط£ط³ظ„ط­ط© ظƒظٹظ…ظٹط§ظˆظٹط© ظپظٹ ط§ظ„ط¹ط±ط§ظ‚ ظ‚ط±ظٹط¨ط§ظ‹ ... ط§ظ„ظ…ط¨ط§ط´ط±ط© ط¨ط­ظپط± ط®ظ†ط¯ظ‚ ط£ظ…ظ†ظٹ ظپظٹ ط¨ط§ط¯ظٹط© ط§ظ„ظ…ط«ظ†ظ‰ ط§ظ„ط¬ظ†ظˆط¨ظٹط© ط§ظ†ط·ظ„ط§ظ‚ ط£ط¹ظ…ط§ظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط¬ط§ظ…ط¹ط© ط§ظ„ط¯ظˆظ„ ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹط© ط¹ظ„ظ‰ ظ…ط³طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظ†ط¯ظˆط¨ظٹظ† ط§ظ„ط­ط´ط¯ ط§ظ„ط´ط¹ط¨ظٹ ظٹط·ظ„ظ‚ ظ‚ط§ظپظ„ط© ظ…ط³ط§ط¹ط¯ط§طھ ط¬ط¯ظٹط¯ط© ظ„ط¥ط؛ط§ط«ط© ظ†ط§ط²ط­ظٹ ط§ظ„ظ…ظˆطµظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط§ظ„ط£ظ†ط¨ط§ط± ظٹظ†ظپظٹ ظ…ظ†ط­ ط´ط±ظƒط© ط£ظ…ط±ظٹظƒظٹط© ط±ط®طµط© ظ„ط§ط³طھط«ظ…ط§ط± ط§ظ„ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹ طµط­ظٹظپط© ط¨ط±ظٹط·ط§ظ†ظٹط©: ط§ظ„ظپط§ط±ظ‚ ط¨ظٹظ† ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹط© ظˆط¯ط§ط¹ط´ ط§ظ„ظ„ط¨ط§ط³ ظپظ‚ط· ط§ط³طھط¦ظ†ط§ظپ ط§ظ„ط¹ظ…ظ„ ط¨ط®ظ…ط³ط© ظ…ط´ط§ط±ظٹط¹ ظپظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ ط§ط³طھط´ظ‡ط§ط¯ ط´ط®طµ ظˆط¥طµط§ط¨ط© ط«ظ„ط§ط«ط© ط¢ط®ط±ظٹظ† ط¨ط§ظ†ظپط¬ط§ط± ظ†ط§ط³ظپط© ط´ظ…ط§ظ„ظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ قريباً .. صرف ترليون و364 مليار دينار للمقاولين مفوضية الانتخابات تمنح إجازة تأسيس لحزبين سياسيين جديدين

ريبيري يتصدر المشهد من جديد بسبب سلوكه العدائي داخل الملعب


~ متابعة - بلادي اليوم 
مرة أخرى يتصدر فرانك ريبيري اهتمام وسائل الإعلام داخل ألمانيا، ليس بسبب أدائه المتميز ولكن بسبب سلوكه العنيف والذي كان لاعب هامبورج نيكولاي مولر آخر ضحاياه. "فرانك ريبيري من أقوى لاعبينا ولديه إمكانيات هائلة، يبرهن عليها عند كل مباراة"، هذه هي الشهادة التي تصدر عادة عن مسؤولي نادي بايرن ميونيخ لكرة القدم حول النجم الفرنسي ودوره داخل الفريق البافاري. تلك الشهادة هي أيضاً التي يكررها عند كل مناسبة زميله قائد بايرن فليب لام الذي دنت مسيرته مع البافاري كلاعب من نهايتها ومن المحتمل جداً انتقاله عمّا قريب إلى المراكز الإدارية داخل النادي. المخضرم ريبيري (33 عاماً)، يمر حالياً في أفضل أوقاته، ويعود له الفضل في احتفاظ البافاري بصدارة الدوري الألماني في ختام المرحلة الخامسة للبوندسليغا، إذ ان تمريرته العرضية الرائعة، استفاد منها زميله الشاب كيميتش لدكّ شباك هامبورغ الجريح، ليفوز بايرن بهدف دون رد، ويرفع رصيده إلى 15 نقطة متقدما بثلاث نقاط عن بروسيا دورتموند صاحب المركز الثاني والذي فاز بدوره على فرايبورج في ذات المرحلة (3-1). لكن ريبيري في المباراة المذكورة حظي باهتمام وسائل الإعلام ليس بسبب طريقة لعبه لثلاثين دقيقة في تلك المباراة، وإنما بسبب اعتدائه على لاعب هامبورج نيكولاي مولر حين قام الفرنسي بيده اليسرى بقرص نيكولاي على خده. الضحية، عقّب على الحادث بالقول: إن "مثل هذه الحركات غير غريبة على شخص مثل ريبيري"، وهذا حقيقي! فريبري كثيراً ما تصدر عنه تصرفات مثيرة للجدل، والأمثلة عديدة، ففي مباراة سوبر 2016 بين بايرن ودورتموند واجه البطاقة الصفراء بسبب اعتدائه على اللاعب باسلاك. في نهائي كأس ألمانيا 2016، اعتدى أيضا على لاعب دورتموند كاسترو، وقبل ذلك في نهائي دوري الأبطال 2013 في مواجهة أخرى بين عمالقة بايرن ودورتموند صوّب مرفقه بقوة نحو وجه زميله الحالي روبرت ليفاندوفسكي، وحينها كان الأخير يلعب بقميص الفريق الأسود والأصفر. أرتورو فيدال دخل بدوره قائمة ضحايا فاولات ريبيري العنيفة، وذلك في مباراة ربع نهائي دوري الأبطال لموسم 2013 بين يوفنتوس وبايرن ميونيخ، ولم يقتصر الأمر على هذه الحالات وإنما هناك أمثلة أخرى عديدة، لكن الغريب أن الفرنسي لم يطرد في السنوات الأخيرة من الملعب بسبب أي منها، بل واجه في أسوء الأحوال البطاقة الصفراء فقط، وكان بإمكانه مواصلة اللعب. هذا الأمر دفع موقع صحيفة كيكر الألمانية الرياضية، إلى إطلاق استبيان حول ما إذا كان الحكام يصرفون النظر عن ريبيري وسلوكياته، وحتى كتابة هذه السطور تجاوزت النسبة 86 بالمائة لمن صوت بنعم مقابل 13 بالمائة فقط لمن رفضوا الفكرة.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي