الخميس - 23 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1158
Thursday-23 Feb 2017 No. 1158
التغيير تكشف عن حالات خطف وقتل ممنهجة ضد ناشطين وصحفيين في كردستان الهجرة النيابية تتوقع نزوح 150 ألف شخص من أيمن الموصل برلمانية تعلن عن المشمولين بـقانون نقابة الأكاديميين العراقيين المؤبد لثلاثة أشخاص أدينوا بانتمائهم لداعش في كركوك ! إطلاق الدفعة الأولى من إعانات شبكة الحماية الشهر المقبل استشهاد وإصابة أربعة أشخاص بانفجار ناسفة غربي بغداد خبير قانوني: التجاوز على أراضي الدولة جريمة يعاقب عليها القانون منع اصطياد طائر الحباري استرداد أكثر من مليار ونصف المليار من المتجاوزات على الحماية الاجتماعية محافظ صلاح الدين: الموقف الأمني في الإسحاقي مسيطر عليه

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

عندما أبرم اتحاد كرة القدم عقداً مع المدرب راضي شنيشل لقيادة المنتخب الوطني في المرحلة الثانية ........
قالت صديقتي إنني أدمنت التنقل كل خمس أو ست سنوات من بيت لآخر، أشعر بأن نداء خفياً ........

هل صحيح أن الكون يتوسع بسرعة أكبر


~قبل أن نجيب عن هذا التساؤل علينا أن نعرف كيف توصلنا أساسا لمعرفة أن الكون يتوسع. في عام 1929 , لاحظ عالم الفلك (إدوين هابل) أثناء رصده للمجرات البعيدة مستخدما تيليسكوب (هوكر) الذي كان الأكبر في تلك الفترة, بأن جميع المجرات تبتعد عنا . هابل قام بتحديد سرعة إبتعاد هذه المجرات من خلال ظاهرة دوبلر وهي تغيّر طول الموجات الضوئية التي تبثها النجوم أو المجرات نتيجة تحركها. حيث أن موجات الضوء التي تبثها المجرات الاَخذة في الإبتعاد تتمدد و تقترب أكثر من طول موجة اللون الأحمر. وهو ما يسمى بزيادة (الإنزياح الأحمر)(Red Shift).
هابل وجد أيضا أنه كلما زادت المسافة التي تفصلنا عن المجرات, كلما زادت سرعة إبتعاد هذه المجرات عنا أكثر. بمعنى أن العلاقة بين السرعة والمسافة هي خطية. وهذا بالضبط ما ينصُ عليه قانون هابل:
(السرعة)= (ثابت هابل) X (المسافة) .
ثابت هابل (الحالي)= 72 كم / الساعة لكل 3.2 مليون سنة ضوئية ( أو ما يُساوي 1 ميجابارسيك – MegaParsec ) . بمعنى أن سرعة الإبتعاد تزداد بمقدار 72 كم/ثانية كلما زادت المسافة بمقدار مليون سنة ضوئية. وفقا لهذا القانون, سنجد أنه من الطبيعي أن يكون هناك مجرات تبعد عنا مسافة تجعل سرعة إبتعادها تبلغ سرعة الضوء لا بل وتفوقها كذلك.
ولكن قد يتساءل أحدهم, كيف يستطيع أي شيء أن يتحرك بسرعة تفوق سرعة الضوء ؟ ألا يُعد ذلك خرقا لقوانين النسبية لأينشتاين؟ في الحقيقة الجواب هو لا. وذلك لأن النجوم والمجرات التي تبتعد عنا بسرعة تفوق سرعة الضوء لا تبذل أي طاقة حركية في هذا الإبتعاد, بمعنى أنها لا تتحرك على الإطلاق ,هي تجلس في مكانها والفضاء نفسه هو الذي يتمدد فيها. لذا فإن النظرية الخاصة النسبية لأينشتاين تبقى خارج الإعتبار في هذه الحالة.
من المهم كذلك أن نعلم بأنه على الرغم من أن الكون هو في حالة تسارع, فإن ثابت هابل ليس ثابتاً على الإطلاق وإنما هو في تناقص مستمر مع مرور الزمن. لذلك فإن التسمية الدقيقة له يجب أن تكون (عامل هابل المتغير) . عامل هابل المتغير يعتمد على عامل التحجيم  الموجود في معادلات فريدمان التي تصف لنا توسع الكون. الكون في تسارع لأن تسارع عامل التحجيم هو رقم موجب.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي