الأحد - 26 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1159
Sunday-26 Feb 2017 No. 1159
التغيير تكشف عن حالات خطف وقتل ممنهجة ضد ناشطين وصحفيين في كردستان الهجرة النيابية تتوقع نزوح 150 ألف شخص من أيمن الموصل برلمانية تعلن عن المشمولين بـقانون نقابة الأكاديميين العراقيين المؤبد لثلاثة أشخاص أدينوا بانتمائهم لداعش في كركوك ! إطلاق الدفعة الأولى من إعانات شبكة الحماية الشهر المقبل استشهاد وإصابة أربعة أشخاص بانفجار ناسفة غربي بغداد خبير قانوني: التجاوز على أراضي الدولة جريمة يعاقب عليها القانون منع اصطياد طائر الحباري استرداد أكثر من مليار ونصف المليار من المتجاوزات على الحماية الاجتماعية محافظ صلاح الدين: الموقف الأمني في الإسحاقي مسيطر عليه

القوات الأمنية والحشد الشعبي تحرّران عدداً من القرى والأحياء في الموصل


~ نينوى - الانبار -  بلادي اليوم
حررت قطعات جهاز مكافحة الارهاب امس الاربعاء حي الاخاء الثانية شرق مدينة الموصل من عصابات داعش الارهابية. وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي، ان جهاز مكافحة الارهاب حرر حي الاخاء الثانية ورفع العلم العراقي فوق مبانيه وكبد العدو خسائر بالارواح والمعدات. وفي غضون ذلك، أفاد مصدر امني في محافظة نينوى, بأن جهاز مكافحة الارهاب صدّ هجوماً لمجاميع “داعش” الاجرامية بسيارتين ملغمتين شرق مدينة الموصل. وقال المصدر في تصريح صحفي: إن جهاز مكافحة الارهاب تمكّن, من صد هجوم لعصابات داعش بعجلتين ملغمتين نوع كيا حمل في ناحية الاخاء شرقي الموصل كانت متجهة صوب قطعات الجهاز. وأضاف المصدر: إن الهجوم جاء بعد ساعات من اعلان جهاز مكافحة الارهاب تحرير حي الاخاء الثانية ورفع العلم العراقي فوق مباني الحي. ومن جانبها، حررت قوات الحشد الشعبي قريتي الصالحية والبوتة الشرقية جنوب غرب مدينة الموصل من عصابات داعش الارهابية. وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي ان الحشد حرر قرية الصالحية جنوب غرب الموصل كما حرر قرية البوتة الشرقية، مشيرا الى ان الجهد الهندسي نجح بتطهيرهما بالكامل. وفي سياق متصل، تمكنت قوات الشرطة الاتحادية من قتل 26 عنصراً من داعش وتدمير عجلتين مفخختين بقصف مدفعي على قرية تل الرمان في ضواحي مدينة الموصل. وقالت خلية الاعلام الحربي في بيان: إن مدفعية الشرطة الاتحادية وبناء على معلومات استخبارية دقيقة دكت أوكاراً لداعش الارهابي في قرية تل الرمان في ضواحي مدينة الموصل.واضاف: إن القصف اسفر عن قتل ٢٦ عنصراً من عناصر تنظيم داعش الارهابي وتدمر عجلتين مفخختين حاولتا اعتراض تقدم القطعات. الى ذلك، دمرت طائرات F16 مركزا لتدريب عصابات داعش الارهابية وقتلت 21 من عناصرها بقصف جوي بالانبار ونينوى. وذكر بيان لوزارة الدفاع انه بناءً على المعلومات الواردة من المديرية العامة للاستخبارات والأمن، نفذت طائرات F16 ضربات موجعة ومدمرة ضد عدد من مواقع داعش الإرهابي ضمن قاطع عمليات نينوى، أسفرت عن تدمير مخزن لتلغيم العجلات المصفحة في الموصل الجديدة، ومركز لتدريب الإرهابيين في الدواسة، ومخازن للصواريخ والأسلحة ومعمل للتلغيم في الساحل الأيمن. واضاف: إن طائرات السوخوي نفذت عدة ضربات موجعة ومدمرة للإرهابيين, أسفرت عن تدمير مقر للعمليات لعصابات داعش الارهابية في عانة، وقتل 15 إرهابيا ومقر لداعش في قضاء راوة، فيما أسفرت ضربة أخرى عن قتل 6 إرهابيين من جنسيات عربية وأجنبية. كما قتل طيران التحالف الدولي 58 ارهابياً من عصابات داعش الارهابية في محافظة نينوى. وذكر بيان لوزارة الدفاع ان طائرات التحالف الدولي نفذت عدة ضربات جوية دعماً للقوات البرية العراقية ضمن قاطع عمليات"قادمون يانينوى" أسفرت عن مقتل 58 إرهابياً، وتدمير 3 عجلات ملغومة، وتدمير 10 انفاق وعجلات تحمل إرهابيي داعش وخمسة مدافع. وفي صلاح الدين، حررت القوات المشتركة قرية الخطاب في الساحل الشرقي لقضاء الشرقاط شمالي المحافظة. وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي ان قيادة العمليات المشتركة قطعات اللواء 60 فرقة 17 والفوج الآلي الفرقة 9 والحشد العشائري حررت قرية الخطاب في الساحل الشرقي للشرقاط ضمن عمليات قادمون يانينوى. الى ذلك، أفاد القيادي في الحشد الشعبي ناظم الجغيفي، بأن 12 من مجرمي “داعش” سقطوا بين قتيل وجريح بقصف جوي عنيف غربي الانبار. وقال الجغيفي في تصريح صحفي: إن طيران الجيش شنّ, قصفاً جوياً على معاقل وتجمعات مجاميع داعش الإجرامية بالقرب من بحيرة قضاء عنه غربي محافظة الانبار، ما أدى الى مقتل 12 عنصراً منهم, بينهم من جنسيات اجنبية. واضاف: إن القصف ادى الى احراق عدد من العجلات والآليات العسكرية التابعة للتنظيم، فضلا عن تدمير مخابئ الأسلحة والعتاد وانفاق ومشاجب للأسلحة تابعة للتنظيم الارهابي, مبينا ان عملية القصف استندت الى معلومات استخباراتية دقيقة مكنت طيران الجيش من استهداف الارهابيين.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي