الأحد - 26 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1159
Sunday-26 Feb 2017 No. 1159
التغيير تكشف عن حالات خطف وقتل ممنهجة ضد ناشطين وصحفيين في كردستان الهجرة النيابية تتوقع نزوح 150 ألف شخص من أيمن الموصل برلمانية تعلن عن المشمولين بـقانون نقابة الأكاديميين العراقيين المؤبد لثلاثة أشخاص أدينوا بانتمائهم لداعش في كركوك ! إطلاق الدفعة الأولى من إعانات شبكة الحماية الشهر المقبل استشهاد وإصابة أربعة أشخاص بانفجار ناسفة غربي بغداد خبير قانوني: التجاوز على أراضي الدولة جريمة يعاقب عليها القانون منع اصطياد طائر الحباري استرداد أكثر من مليار ونصف المليار من المتجاوزات على الحماية الاجتماعية محافظ صلاح الدين: الموقف الأمني في الإسحاقي مسيطر عليه
التقى مطران أبرشية وارسو ونائب رئيس مجلس الشيوخ البولندي

وزير الخارجية: لولا شجاعة العراقيين ومواجهتهم داعش لكان الإرهاب يعم العالم


~ بغداد - بلادي اليوم
أكـَّد وزير الخارجيَّة الدكتور ابراهيم الجعفريّ أنَّه لولا شجاعة العراقيِّين، ومُواجَهتهم لإرهابيِّي داعش الذين جاؤوا من أكثر من 100 دولة لكان الإرهاب اليوم يعمُّ مُختلف أنحاء العالم.وذكر بيان لمكتبه الاعلامي ان وزير الخارجية التقى خلال زيارته للعاصمة البولنديَّة وارسو نائب رئيس مجلس الشُيُوخ البولنديِّ أدام بيلان، وجرى خلال اللقاء بحث سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ووارسو، والجهود التي يبذلها العراق في حربه ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة. مُوضِحاً أنَّ العراق يخوض حرباً في ميدانها الأخير، وهو الموصل بعد أن كبَّد عصابات داعش الإرهابيَّة خسائر كبيرة، وحرَّر أراضيه من قبضة الإرهاب،  داعياً إلى تضافر الجُهُود الدوليَّة، ومساندة العراق في حربه ضدَّ الإرهاب خُصُوصاً وأنه يُدافِع عن نفسه، ونيابة عن العالم أجمع، وأنه يمرُّ بظروف استثنائيَّة تتمثـَّل بالتحدِّي الاقتصاديِّ، وانخفاض أسعار النفط، وتكلفة الحرب. الى ذلك أكد وزير الخارجيَّة الدكتور إبراهيم الجعفريّ أنَّ عصابات داعش الإرهابيَّة ادَّعوا أنهم يُدافِعون عن أبناء السُنـَّة في العراق، والواقع يعكس ارتكابهم أبشع الجرائم بحقِّ أبناء السُنـَّة، والشيعة، والمُسلِمين، والمسيحيِّين، والصابئة، والإيزيديِّين، والعرب، والكرد، والتركمان، وجميع أبناء العراق. وذكر بيان لمكتبه الاعلامي ان الدكتور الجعفري التقى مطران أبرشيَّة العاصمة البولنديَّة وارسو الكاردينال كاجميتش نج ، وجرى خلال اللقاء استعراض مُجمَل التطوُّرات الأمنيَّة، والسياسيَّة، والحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، وجُهُود الحكومة العراقيَّة في حفظ الأمن، والاستقرار، والقضاء على الإرهاب، ودور رجال الدين من كلِّ الأديان، والمذاهب في التبرُّؤ من الإرهابيِّين الذين يُحاولون تشويه صورة الأديان، والقِيَم السماويَّة. وفي غضون ذلك شدد وزير الخارجية الدكتور ابراهيم الجعفري على أن من الظلم أن نـُطلِق مصطلح "الدولة الإسلاميَّة" على عصابات داعش الإرهابيَّة؛ لأنـَّهم يفتقدون لمفهوم الدولة، وعناصرها فليس لهم أرض مُعترَف بها، ولا دستور، ولا شعب، ولا حكومة، ولا برلمان، ولا سيادة. وذكر بيان لمكتبه الاعلامي ان الدكتور الجعفري ألقى مُحاضَرة في الأكاديميَّة الأوروبيَّة الدبلوماسيَّة في العاصمة البولنديَّة وارسو تطرَّق فيها إلى تطوُّرات الأوضاع في العراق، والجهود التي يبذلها في حربه ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة. وأكد الدكتور الجعفريّ أنَّ الحكومة العراقيَّة وضعت خططاً لتحرير مدينة الموصل تتضمَّن ثلاثة مديات من خلال تهيئة المُستلزَمات الضروريَّة لنجاحها إضافة إلى تنفيذ الخطط المُعَدَّة، والحفاظ على أرواح المدنيِّين، والعمل على مرحلة ما بعد تحرير الموصل، وإعادة إعمارها، وعودة الأمن والاستقرار لها، مُنوِّهاً بأنَّ ما تحقق في العراق من انتصارات جاء بتكاتف العراقيِّين، ومساعدة الدول الصديقة التي عليها أن تستمرَّ بمساندتها حتى تحرير الأراضي العراقيَّة كافة.    
تفاصيل موسعة  ص2
 

~ بغداد - بلادي اليوم
أكـَّد وزير الخارجيَّة الدكتور ابراهيم الجعفريّ أنَّه لولا شجاعة العراقيِّين، ومُواجَهتهم لإرهابيِّي داعش الذين جاؤوا من أكثر من 100 دولة لكان الإرهاب اليوم يعمُّ مُختلِف أنحاء العالم. وذكر بيان لمكتبه الاعلامي ان وزير الخارجية التقى خلال زيارته للعاصمة البولنديَّة وارسو نائب رئيس مجلس الشُيُوخ البولنديِّ أدام بيلان، وجرى خلال اللقاء بحث سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ووارسو، والجهود التي يبذلها العراق في حربه ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة. وأكـَّد الدكتور الجعفريّ أنَّه لولا شجاعة العراقيِّين، ومُواجَهتهم لإرهابيِّي داعش الذين جاؤوا من أكثر من 100 دولة لكان الإرهاب اليوم يعمُّ مُختلِف أنحاء العالم، مُوضِحاً: إنَّ العراق يخوض حرباً في ميدانها الأخير، وهو الموصل بعد أن كبَّد عصابات داعش الإرهابيَّة خسائر كبيرة، وحرَّر أراضيه من قبضة الإرهاب، داعياً إلى تضافر الجُهُود الدوليَّة، ومساندة العراق في حربه ضدَّ الإرهاب خُصُوصاً وأنه يُدافِع عن نفسه، ونيابة عن العالم أجمع، وأنه يمرُّ بظروف استثنائيَّة تتمثـَّل بالتحدِّي الاقتصاديِّ، وانخفاض أسعار النفط، وتكلفة الحرب، مُبيِّناً أنَّ البرلمانات هي التي تـُمثـِّل الشعوب في الدول الديمقراطيَّة، وعلينا تبادل الخبرات، والزيارات بين مسؤولي البلدين في إطار تعزيز مصالح الشعبين الصديقين.من جانبه قدَّم نائب رئيس مجلس الشُيُوخ البولنديِّ التعازي للشعب العراقيِّ للتفجير الإرهابيِّ الذي طال الزائرين للإمام الحسين -عليه السلام- في مدينة بابل، قائلاً: إنَّ الإرهاب اليوم لم يعُد تهديداً خطيراً على العراق فقط، وإنما على أوروبا كذلك، وأنَّ عودة الأمن والاستقرار للعالم مسؤوليَّة كبيرة تقع على عاتق أمم وشُعُوب العالم كافة، داعياً إلى أهمِّية تعزيز العلاقات الدبلوماسيَّة البرلمانيَّة بين البلدين، وأنَّ بلاده تعمل على عودة العلاقات الاقتصاديَّة، والشركات البولنديَّة للعمل في العراق، وتنويع مصادر الطاقة لديها، واستثمار الثروات العراقيَّة التي يتمتع بها العراق وبما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، مُشيراً إلى أنَّ بولندا تتطلع لدعم العراق لها للحُصُول على مقعد مجلس حقوق الإنسان في العام 2020، مُهنئاً العراق بحُصُوله على مقعد مجلس حقوق الإنسان، وأنَّ موقف بلاده سيبقى داعماً للعراق في المجالات كافة، مُنوِّهاً بأنَّ الجامعات البولنديَّة تحتضن الطلبة العراقيِّين، وأنهم يفخرون بهم إضافة إلى احتضانهم الجالية العراقيَّة.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي