الخميس - 23 اذار( مارس ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1176
Thursday-23 Mar 2017 No. 1176
قريباً .. صرف ترليون و364 مليار دينار للمقاولين مفوضية الانتخابات تمنح إجازة تأسيس لحزبين سياسيين جديدين الأنبار تتخذ إجراءات أمنية احترازية في المخافر الحدودية الحكومة تعد بإنجاز مشاريع ماء ومجاري وإكساء شوارع نهاية 2017 رايتس ووتش: داعش أعدم مئات المختطفين ودفنهم في مقبرة جماعية ديالى: سيول قزانية بلغ حجمها نحو مليار م3 وفد نيابي يشارك في مؤتمر جمعية حلف الناتو البرلمانية مرصد عراقي: ارتفاع عدد نازحي الموصل الى 415 ألفاً داعش يجبر الأطفال على القتال وإطلاق النار على العائلات الهاربة أمطار وعواصف رعدية يومي الخميس والجمعة المقبلين

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

الموقف المسؤول يبدأ في الانسان من داخله وهو يفكر لوحده بعيداً عن أنظار الناس حتى يكون تفكيره ..........
بريطانيا دايخة هذه الأيام بحالات الانتحار، مسؤول بريطاني صماخه جبير يقول: إن ...........
عندما تحين الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم سينطلق أسود الرافدين فوق الأراضي الإيرانية .........
من هو المسؤول عن غياب الضحكة من يومنا؟ هل نحن من يساهم في ذلك، بسبب عدم وعينا، ...........
اوقف سندات المقاولين مؤقتاً بطلب من المالية

المركزي يعلن استجابة 20 مصرفاً لتأهيل شارع الرشيد وساحات عامة في بغداد


~ بغداد - بلادي اليوم 

أعلنَ البنك المركزي، أمس الأربعاء، استجابةَ أكثر من 20 مصرفاً خاصاً لدعوتهِ المتضمنةِ إعمار وتأهيل شارع الرشيد إضافة إلى 20 ساحةً عامة في بغداد، و أشار إلى أنّ مثل تلك المبادرات تُعْطِي انطباعاً إيجابياً وتُسهِمُ في تعميقِ روحِ المواطنة، وفيما شدّد على أهمية المسؤوليةِ الاجتماعيّة للقطاع المصرفي، أكدّ أنّ العمل يجري حالياً على اطلاق مشروع (ألق بغداد) لتنفيذ مشاريع كبيرة من شأنِها أظهار العاصمة بما يليق بمكانتها وعمقها الحضاري. وذكر بيان، صادر عن البنك المركزي، ، ان" أكثر من 20 مصرفاً خاصاً استجاب لدعوة البنكِ المركزي العراقي والمتضمنة إعمار وتأهيل شارع الرشيد وأيضا 20 ساحة عامة في العاصمةِ بغداد، بواقع ساحة لكلّ مصرف".وتابع البيان، ان "تلك الدعوة ابتدأها الفنان نصير شمة قبلَ أيامٍ والتي باشرت به مؤسسة لوكال (LUGAL) العراقية بجهد تطوعي، حيث أخذت باهتمام من قبل البنك المركزي العراقي والذي نظم احتفالية بمناسبة مرور مئة عام على عمر شارع الرشيد لتكون فرصة يتوجه بها لتلك المصارف ويدعوها للاسهام في تخليد الرموز والتراث العراقي".وأكد محافظ البنك المركزي علي العلاق بحسب البيان، على "أهمية المسؤولية الاجتماعية للقطاع المصرفي ودوره في تحفيز ودعم المشاريع ذات المردود الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، كما هو معمول به في الدول الأخرى"، مشدداً على  "تضافر الجهود لكل القطاعات والفئات ومنظمات المجتمع المدني، وخصوصا في ظلِّ الظروفِ المالية التي يمرُ بها البلد من اجلِ مواجهةِ التحدياتِ والأسهام في تحقيق الأستقرار".وأوضح العلاق، أن "تحسينَ مظهرِ العاصمة بغداد وبجهود تطوعيةٍ يُعطي رسائل إيجابية مهمة على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي، ويسهم في تعميقِ روحِ المواطنة والمسؤولية الاجتماعية كما يخلقُ انطباعاتٍ ايجابية تنعكسُ على الحالةِ النفسيةِ والمعنوية للمواطن"، مشيداً "بدورِ مؤسسة (LUGAL) وما تعطيه طاقاتها الشابة من أفكارٍ وخططٍ وحماسٍ لتأهيلِ شارعِ الرشيد".في سياقٍ متصل، اشارَ البيان، الى أنّ "العملَ يجري حالياً لاطلاقِ مشروع (ألق بغداد) الذي أقترحَه الفنانُ نصير شمه للإنطلاق بمشاريع كبيرة من شأنها اظهار بغداد بما يليق بمكانتها وعمقها الحضاري والثقافي، كما ويجري التنسيق حالياً بشأنِ وضع خطة تشترك فيها، مؤسسات حكومية مختلفة ووزارات وامانة بغداد ومحافظة بغداد، ومجموعة مكية، ورابطة المصارف العراقية الخاصة، اضافة الى رجال الأعمال، ومنظمات الاقتصاد والأعمال، والبنك المركزي العراقي"، متوقعاً أن "تحظى تلك المشاريع بدعم دول ومنظمات دولية ومحلية". الى ذلك أعلن البنك المركزي العراقي، امس الاربعاء، عن ايقاف العمل بمنح السندات للمقاولين بشكل مؤقت بطلب من وزارة المالية. وقال البنك في بيان ، أنه "استناداً إلى طلب من وزارة المالية تم إيقاف العمل (مؤقتاً) بسندات المقاولين لحين الانتهاء القريب من التدقيق".وكان البنك المركزي العراقي اعلن، في وقتٍ سابق عن البدء بإطلاقِ سنداتِ مستحقات المقاولين بذمة المؤسساتِ الحكومية، وفيما أكد أنه سينشر الأسماء المدققة، دعا المقاولين لمراجعته يوم الأحد المقبل. وكان مجلس الوزراء، وافق على إطلاق مستحقات المقاولين بنسبة 50% من مجمل مستحقاتهم كدفعة أولى، ورفع تقرير تنفيذ الفصل الأول من الموازنة العامة لـ 2016 مجلس النواب.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي