الخميس - 23 اذار( مارس ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1177
Thursday-23 Mar 2017 No. 1177
قريباً .. صرف ترليون و364 مليار دينار للمقاولين مفوضية الانتخابات تمنح إجازة تأسيس لحزبين سياسيين جديدين الأنبار تتخذ إجراءات أمنية احترازية في المخافر الحدودية الحكومة تعد بإنجاز مشاريع ماء ومجاري وإكساء شوارع نهاية 2017 رايتس ووتش: داعش أعدم مئات المختطفين ودفنهم في مقبرة جماعية ديالى: سيول قزانية بلغ حجمها نحو مليار م3 وفد نيابي يشارك في مؤتمر جمعية حلف الناتو البرلمانية مرصد عراقي: ارتفاع عدد نازحي الموصل الى 415 ألفاً داعش يجبر الأطفال على القتال وإطلاق النار على العائلات الهاربة أمطار وعواصف رعدية يومي الخميس والجمعة المقبلين

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

الموقف المسؤول يبدأ في الانسان من داخله وهو يفكر لوحده بعيداً عن أنظار الناس حتى يكون تفكيره ..........
بريطانيا دايخة هذه الأيام بحالات الانتحار، مسؤول بريطاني صماخه جبير يقول: إن ...........
عندما تحين الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم سينطلق أسود الرافدين فوق الأراضي الإيرانية .........
من هو المسؤول عن غياب الضحكة من يومنا؟ هل نحن من يساهم في ذلك، بسبب عدم وعينا، ...........

كيف تتعاملين مع الزوج الثرثار؟


~عادةً لا يحبُ الرجالُ الثرثرة، لكن لكل قاعدة استثناء، فهناكَ رجال يكثرون الحديث ويتحدثونَ فيما يخُصهم وما لا يخُصهم، وقد يصل بهم الحدُّ التحدُّث في خصوصيات بيوتهم واطلاع غيرهم على أسرارها، فماذا لو كان زوجك أحد هؤلاء ويضايقكِ ذلك وتريدين حلًا للتعامل معه؟ الاختصاصيَّ النفسيَّ، قاسم بن عيسى  يقدِّمَ لكِ بعضَ النصائحِ التي تساعدُك على حلِّ تلك المشكلةِ المزعجةِ لك:
ـ لا بُدَ أنْ تجلس الزوجة مع زوجها لمناقشةِ هذا الموضوع والاتفاق على ما يمكن أنْ يُشاعَ وما لا يمكن، فهذا الاتفاقُ يحبُّه الرجالُ كثيراً؛ لأنَّ فيه دعوة للالتزام. والرجال بطبعهم يحبونَ أنْ تكونَ الأمور واضحةً بالنسبةِ لهم، ويحبون الالتزام.
ـ إذا كنت في مجلسٍ وبدأ زوجك بممارسة عادته في الثرثرة يمكنك استغلال مقدمته، وتحويل دفة الحديث إلى موضوعٍ آخر، عندها سيقوم زوجك باتباعك في الحديث عن الموضوع الجديد.
ـ قومي بلفتِ نظرهِ إلى الأضرار، التي قد تلحق به من هذا الفعل كالوقوع في الحسد من قبلِ الآخرينَ أو الوقوعِ في مشكلةٍ بسببِ الكلامِ فيما لا يعنيه وهكذا.
ـ عبِّري لزوجكِ عن شعوركِ حينَ يقومُ بارتكابِ هذا الفعل، وأنَّك تتضايقين من فعلهِ ذلك، ولكن هذا التعبير لا بُدَ أنْ يكون بهدوءٍ وبعيداً عنِ العصبيَّة.
ـ تحتاجينَ إلى أنْ تكوني حازمةً في بعضِ المواقف، التي تتطلبُ الحزمَ، لكن كما أسلفنا سابقاً لا بُدَ أنْ يرافقَ ذلك الحزم الهدوءَ وعدم العصبيَّة.
ـ ساعدي زوجك على أنْ يتغيَّر، وذلك بتشجيعِه إذا رأيت منه رغبة بالتغيير، فالعاداتُ لا تتغيرُ بينَ يومٍ وليلة، بل لا بُدَ من الصبرِ والمثابرةِ معه حتى تنتهي هذه العادة من حياته.
ـ يمكنك في حالةِ عدمِ رغبةِ الزوج بالتغيير أن تخفي عنه ما يمكن إخفاؤه رغم صعوبةِ ذلكَ الأمر لك، لكنَّه حلٌّ مؤقت إلى أنْ يُبدي زوجك الرغبة بالتغيير.
ـ لكُلّ شيءٍ سبب، حاولي أنْ تدخلي معه في نقاشٍ هادئٍ عن أسبابِ هذهِ العادة، ولماذا يقومُ بها، وبالتالي وضع خطة مناسبة بالاتفاقِ معهُ للتخلصِ منها معاً.
ـ في حال لم تفد تلكَ الطرق السابقة أرى من المناسبِ اللجوء إلى استشاري متخصصٍ في العلاقاتِ الزوجيَّةِ لمساعدتكِ على إيجادِ حلٍٍّ لهذهِ المشكلة.
ـ يجب عليك أنْ تعرفي أنَّ التوازن بين إفشاءِ الأسرارِ وكتمانها يعدُّ أمراً مهماً لسيرِ العلاقةِ الزوجيَّةِ في مسارِها الصحيح.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي