الاثنين - 27 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1160
Monday-27 Feb 2017 No. 1160
ضبط 6 شاحنات محملة ببضائع مهربة في سيطرتي ديالى والدورة الصحفية الجزائرية تغادر المستشفى وتصر على العودة الى الموصل النزاهة النيابية تستضيف مفتش التربية الدفاع تتعهد بإعادة الفرقة الخامسة الى ديالى المفوضية تدعو شركاء العملية الانتخابية الى مراجعة مكاتبها لاعتمادهم استمرار المناقشات بين الكتل السياسية لإقرار قانون المحكمة الاتحادية شهيد وأربعة جرحى بانفجار ناسفة جنوب غربي بغداد أمطار وعواصف رعدية نهاية الأسبوع الحالي الهجرة تستقبل 2380 نازحاً من أيمن الموصل مقتل 3 دواعش بانفجار عبوات ناسفة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

في ظروفٍٍ يزداد فيها الغشُّ وتتلبّد بها الاجواء ويعصف بها سوء الظن ويكثر المدّعون ويتعفّف ..........
تحرك ملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية خطوة جديدة باتجاه الانفراج بعد أن زارت.........
تعاني السعودية من سمعة سيئة في العالم من جهة تعاملها مع حقوق الانسان بحيث يتم .........

الانهاك في العمل بمثابة مرض !


~أقرتِ السلطاتُ البلجيكية رسمياً أنّ "الإنهاك في العملِ" شأنه شأن أي مرض يُعاني مِنْه الإنسان. وبعدَ أن أشارتِ التقارير إلى أنّ قرابة 10 آلاف شخص يلجؤونَ كل عام إلى الأطباءِ في بلجيكا جرّاء الإرهاق الشديد الذي يعانونَهُ خلالَ العمل، قررت سلطات البلاد الاعتراف رسمياً بأنّ تلك الظاهرة أصبحتْ مشكلةً ينبغي إيجادَ الحلول لها. وأكدَ المسؤولونَ البلجيكيونَ أنهم بصددِ اتخاذِ التدابيرِ اللازمةِ للحدِ من تلكَ الظاهرة، ووفقاً لهم فإنَ "الاعتراف رسمياً بالإنهاك في العملِ على أنّه "مرض"، سيُساهِمُ بزيادةِ المبلغِ التي تدفعُهُ شركات التأمين الصحي للمرضى بنسبة 70%". وأشار علماء الاجتماع وعلم النفس في بلجيكا إلى أنّ قرابة 8200 موظف بلجيكي طلبوا إجازات في عام 2015 فقط بسببِ ضغوط العمل الكبيرة التي يتعرضونَ لها، والمثير في الأمرِ أن حوالي 500 شخص منهم كانوا غير متفرغين بشكلٍ كاملٍ للعملِ في الشركات أو المؤسسات.وهذا الأمر دفعَ بعضَ أرباب العمل في بلجيكا عام 2014 لأن يضيفوا بند "الإنهاك من جراء العمل" ضمنَ بنودِ التأمين الصحي في عقودِ العمال، وذلكَ تحاشياً لغضبِ الموظفينَ الذين تعرضوا للإرهاقِ الشديد بعدَ فصلِ الكثيرِ من زملائِهم جراء الأزمة الاقتصادية.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي