الأحد - 26 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1159
Sunday-26 Feb 2017 No. 1159
التغيير تكشف عن حالات خطف وقتل ممنهجة ضد ناشطين وصحفيين في كردستان الهجرة النيابية تتوقع نزوح 150 ألف شخص من أيمن الموصل برلمانية تعلن عن المشمولين بـقانون نقابة الأكاديميين العراقيين المؤبد لثلاثة أشخاص أدينوا بانتمائهم لداعش في كركوك ! إطلاق الدفعة الأولى من إعانات شبكة الحماية الشهر المقبل استشهاد وإصابة أربعة أشخاص بانفجار ناسفة غربي بغداد خبير قانوني: التجاوز على أراضي الدولة جريمة يعاقب عليها القانون منع اصطياد طائر الحباري استرداد أكثر من مليار ونصف المليار من المتجاوزات على الحماية الاجتماعية محافظ صلاح الدين: الموقف الأمني في الإسحاقي مسيطر عليه

نصري و لوهان مهددتان بالفقر


 ماذا يخبأ القدر والايام المقبلة للنجمتين السورية (أصالة نصري) والامريكية (ليندسي لوهان) من مفاجاة مخيفة وتهديد بالفقر بعدما بدأت المخاوف تسري الى حياتهما فيبدو أن النجمة والممثلة الأمريكية الشهيرة ليندسي لوهان تمر بظروف مادية قاسية، لم تتمكن معها من دفع ايجار منزلها، واضطرت النجمة العالمية المعروفة، أن تترك منزلها الذي يقع في العاصمة البريطانية لندن، وذلك على بعد تراكم المديونيات عليها ورفع صاحب المنزل دعوى قضائية ضدها لتسديد الإيجارات السابقة. والنجمة العالمية التي كانت سابقًا واحدة من الممثلات الأعلى أجرًا في جيلها في هوليوود، قامت بالانتقال للعيش في أحد الفنادق فئة الخمس نجوم في مدينة نايتسبريدج في إنكلترا بسبب عدم قدرتها على سداد ديون المنزل. والجدير بالذكر أن ليندسي لوهان، البالغة من العمر 30 عامًا، كانت تحصل على 5 ملايين دولار في الفيلم الواحد لكن بعد مرور عشر سنوات، هى الآن على حافة الإفلاس. وكانت جريدة الديلي ميل البريطانية، قد كشفت عن أن النجمة الأمريكية الشهيرة ليندسي لوهان، تواجه افلاسا ماديا بسبب عدم قدرتها على دفع الايجار الشهري للمنزل الذي تسكنه بالعاصمة البريطانية لندن والذي يصل الى ٧٧ ألف دولار امريكي شهريًا. والصحيفة العالمية، أكدت أيضا أن خطيب النجمة الأمريكية الشهيرة ليندسي لوهان، الروسي السابق إيجور تاراباسوف، قد تقدم ببلاغ ضدها يتهمها فيه بسرقة محتويات ومبالغ مالية منه تقدر بحوالي ٢٤ ألف دولار أمريكي. وليس ببعيد عن الامريكية فقد كشفت الفنانة السورية أصالة نصري عن تعرضها لخسارة مالية كبيرة بعد مشاركتها في إحدى شركات العقارات الإماراتية. وأصالة، قالت عبر صفحتها الشخصية بموقع «إنستجرام»: «حين قررت الاستثمار لم أتردد لحظة في اختيار دبي كونها دولة استقرار وقانون ومناخ عظيم للاستثمار وبلد افتخر بمنافستها للدول العظمى، اخترت شركة داماك صاحبة الإعلانات الترويجية الأهم للاستثمار وقد استثمرت معهم كل ما أملك متأملةً نتيجة». وأضافت: «على مدار عشر سنوات حتى هذه اللحظة لم اكسب سوى القضايا المرفوعة ضدي من قبل أسطول المحامين الخاص بهم، ومعي عدد من الأصدقاء وغيرهم ممّن يعانون من هذه الشركة ما أعاني، ولم أجد لهم أي مبرر خاصةً وأنني قد سددت كافة المستحقات المتوجبة علي بل وأكثر من ذلك ووفقاً لحكم الخبير المحترم المكلف من قبلهم أنني سددت أكثر مما يتوجب علي سداده إنما القضايا مستمرة والأيام تمضي وأصبحت بدلاً من الاستمتاع باستثماري أعيش كابوس داماك، نادمة جداً».

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي