ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ - 30 ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½( ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1182
Thursday-30 Mar 2017 No. 1182
ط±ط؛ط¨ط© ط±ظˆط³ظٹط© - طµظٹظ†ظٹط© ظ„ظ„طھط­ظ‚ظٹظ‚ ط¨ط§ط³طھط®ط¯ط§ظ… ط£ط³ظ„ط­ط© ظƒظٹظ…ظٹط§ظˆظٹط© ظپظٹ ط§ظ„ط¹ط±ط§ظ‚ ظ‚ط±ظٹط¨ط§ظ‹ ... ط§ظ„ظ…ط¨ط§ط´ط±ط© ط¨ط­ظپط± ط®ظ†ط¯ظ‚ ط£ظ…ظ†ظٹ ظپظٹ ط¨ط§ط¯ظٹط© ط§ظ„ظ…ط«ظ†ظ‰ ط§ظ„ط¬ظ†ظˆط¨ظٹط© ط§ظ†ط·ظ„ط§ظ‚ ط£ط¹ظ…ط§ظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط¬ط§ظ…ط¹ط© ط§ظ„ط¯ظˆظ„ ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹط© ط¹ظ„ظ‰ ظ…ط³طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظ†ط¯ظˆط¨ظٹظ† ط§ظ„ط­ط´ط¯ ط§ظ„ط´ط¹ط¨ظٹ ظٹط·ظ„ظ‚ ظ‚ط§ظپظ„ط© ظ…ط³ط§ط¹ط¯ط§طھ ط¬ط¯ظٹط¯ط© ظ„ط¥ط؛ط§ط«ط© ظ†ط§ط²ط­ظٹ ط§ظ„ظ…ظˆطµظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط§ظ„ط£ظ†ط¨ط§ط± ظٹظ†ظپظٹ ظ…ظ†ط­ ط´ط±ظƒط© ط£ظ…ط±ظٹظƒظٹط© ط±ط®طµط© ظ„ط§ط³طھط«ظ…ط§ط± ط§ظ„ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹ طµط­ظٹظپط© ط¨ط±ظٹط·ط§ظ†ظٹط©: ط§ظ„ظپط§ط±ظ‚ ط¨ظٹظ† ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹط© ظˆط¯ط§ط¹ط´ ط§ظ„ظ„ط¨ط§ط³ ظپظ‚ط· ط§ط³طھط¦ظ†ط§ظپ ط§ظ„ط¹ظ…ظ„ ط¨ط®ظ…ط³ط© ظ…ط´ط§ط±ظٹط¹ ظپظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ ط§ط³طھط´ظ‡ط§ط¯ ط´ط®طµ ظˆط¥طµط§ط¨ط© ط«ظ„ط§ط«ط© ط¢ط®ط±ظٹظ† ط¨ط§ظ†ظپط¬ط§ط± ظ†ط§ط³ظپط© ط´ظ…ط§ظ„ظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ قريباً .. صرف ترليون و364 مليار دينار للمقاولين مفوضية الانتخابات تمنح إجازة تأسيس لحزبين سياسيين جديدين
نريد علاقات سلسة مع ترامب

الصين تشعر بقلق عميق بسبب اتفاق بين اليابان وكوريا الجنوبية


~ متابعة - بلادي اليوم 
أبدت وزارة الدفاع الصينية امس الأربعاء قلقها العميق بشأن توقيع كوريا الجنوبية واليابان على اتفاق في مجال معلومات المخابرات العسكرية لتبادل المعلومات الحساسة بشأن التهديد الذي تشكله الأنشطة الصاروخية والنووية الكورية الشمالية. وكان من المتوقع أصلا التوقيع على الاتفاقية العامة لأمن المعلومات العسكرية في 2012 ولكن كوريا الجنوبية أجلت ذلك بسبب المعارضة الداخلية. ولكن مسألة تبادل البلدين الجارين معلومات المخابرات تزايدت مع قيام كوريا الشمالية باختبار أنواع مختلفة من الصواريخ بمعدل أسرع وإعلانها امتلاك القدرة على تركيب رأس حربية نووية على صاروخ. وقال يانغ يوي جيون المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية: إن هذه الخطوة ستضيف عنصر عدم أمان وعدم استقرار لجنوب شرق آسيا وتعيد إلى الأذهان عقلية الحرب الباردة. وقال يانغ خلال إفادة صحفية شهرية: إن الجيش الصيني يبدي قلقا عميقا بشأن هذا, سنقوم بكل الترتيبات الضرورية ونؤدي بجد واجباتنا وننجز مهمتنا ونحمي بحزم مصالح البلاد الأمنية ونحمي بحزم السلام والاستقرار الإقليميين. وفي سياق منفصل ذكرت الصين امس  الأربعاء انها تريد تطوير علاقات سلسة بين الجيشين الأمريكي والصيني مع إدارة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب. ورغم أن أكبر اقتصادين في العالم عادة ما يكونان على خلاف بشأن قضايا مثل بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه تسعى الدولتان لتحسين الثقة بين جيشيهما للحد من مخاطر حدوث أي سوء تفاهم. وهذا الشهر أطلقت الصين والولايات المتحدة تدريبا عسكريا على الإغاثة الإنسانية استمر ثلاثة أيام في إطار عملية بناء الثقة. لكن مخاوف جديدة تلوح في الأفق مع انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة. فقد انتقد الصين أثناء حملته الانتخابية وأشار إلى إمكانية السماح لليابان وكوريا الجنوبية بتطوير أسلحة نووية. وقال يانغ يوي جيون المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية ردا على سؤال عن ترامب: إن هناك توترات بالتأكيد في العلاقات العسكرية والصين تأمل أن تحترم الولايات المتحدة مخاوفها ومصالحها الأساسية. وقال يانغ في إفادة صحفية شهرية: الصين مستعدة للعمل بجد مع وزارة الدفاع بالإدارة الأمريكية القادمة من أجل تشجيع تطور صحي ومستقر للعلاقات بين الجيشين.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي