الأربعاء - 18 كانون الثاني ( يناير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1135
Wednesday-18 Jan 2017 No. 1135
قائممقام الرمادي يؤكد استقرار الوضع الأمني في المدينة اليابان تعتزم منح 100 مليون دولار إضافية للعراق خبير قانوني يطالب بالإسراع في تشريع تعديل قانون العفو رئيس البرلمان: نهاية الإرهاب في العراق باتت قريبة موازنة 2017 تدخل حيز التنفيذ اعتقال المعتدين على كادر مدرسة الأجيال في بغداد قانوني: تولي رئيس جديد لمجلس القضاء الأعلى لا يحتاج الى موافقة البرلمان تهيئة 10 آلاف خيمة جديدة لنازحي الموصل محكمة النزاهة تعلن استرجاع 700 مليون دينار سُرقت من مصرف الرافدين جمع تواقيع لتشريع قانون بابل عاصمة العراق الحضارية

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

كلُ مكوِّنٍ من مكوِّنات الشخصية الخمسة (الروح والعقل والنفس والخُلق والجسم) له أثره في بنائها ........
تقول التقارير الواردة من البلدان التي يحترم فيها الإنسان على أساس أفعاله وليس أمواله أن ........
أكمل المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الخامسة والثلاثين من عمره ولا يزال شعلة متقدة ........
منذ استلام محمد بن سلمان منصب ولي ولي العهد شهدت العلاقات بين الرياض وبلدان المنطقة ........

حالة نادرة ... شقيقان بالحشد الشعبي يعيشان بكليتي زوجتيهما


~حالة نادرة ... شقيقان بالحشد الشعبي يعيشان بكليتي زوجتيهما

الفشل الكلوي ليس مرضاً جديداً لكنه معروف للقاصي والداني بأنه يجعل الحياة «نكداً» بالنسبة للمصابين قبل أن تكون نهايتهم مأساوية، وفي ظل تلك المعاناة غالبا ما يبحثون عن متبرعين نادري الوجود، ويتعين عليهم صرف مبالغ طائلة وتحمل الألم. وثمة حالة مشحونة بمواقف إنسانية نبيلة تمتزج بالطرافة ربما، عندما رقد شقيقان على الأسرة سوية في إحدى ردهات مستشفى الكرامة التعليمي في بغداد، في محنة زاد الفقر والألم من حدتها، فبينما يقضي أمثالهما ما تبقى من أعمارهم بين المنزل وردهة الغسيل والبحث عن متبرع، حصل الاثنان على كليتين لهما بسهولة من زوجتيهما وبات الأربعة يعيشون بأربعة كلى بدل ثمانية. الشقيقان هما حسن وحيدر محمود المُلا حسين، وزوجاتهما نضال عبد الأمير وفاطمة عباس، تبرعتا بكليتيهما الى زوجيهما بعد أن شاء القدر أن يصاب الشقيقان على التوالي بعجز تام في الكليتين، مما تتطلب البحث عن متبرعين لهما لإنقاذ حياتهما، عندها قررت زوجاتهما تقاسم الكلى والتبرع بإحداها الى أزواجهن في حالة إنسانية واجتماعية نادرة الحصول. ويقول حسن محمود انه «أصيب قبل عام بعجز تام في كليتيه وأصيب شقيقه الذي يتقاسم معه رغيف الخبز ضمن العائلة المكونة من أربعة أفراد بنفس الحالة المرضية، ما جعل حياتهما مهددة بخطر الموت المحتم.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي