الاثنين - 16 كانون الثاني ( يناير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1133
Monday-16 Jan 2017 No. 1133
عشائر كركوك العربية تعلن براءتها من عناصر داعش تدمير 9000 لغم مزروع حديثاً في الأراضي العراقية والسورية الزراعة النيابية تناقش موضوع توزيع الأراضي الزراعية على مستحقيها استثناء طلبة جامعة الموصل من ترقين القيد هروب 100 أسرة محاصرة من داعش غربي الأنبار بواسطة زوارق نهرية الكشف عن أخطر عصابة لسرقة محتويات مكاتب السكك الحديدية في المناطق المحررة هروب قياديين بداعش باتجاه مناطق ساخنة في ديالى الاتفاق على قانون المفتشين العموميين فائق زيدان يتولى رئاسة مجلس القضاء الأعلى خلفاً للمحمود جمع 53 توقيعاً لرفض التسعيرة الجديدة للكهرباء

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

تسجل القضية الفلسطينية مع «مؤتمر باريس» حول الشرق الأوسط، عودة إلى الساحة الدولية، .........
اذا ما تفحصنا سجلات الدوري في الدول المجاورة فسنجد ان الدوري الإيراني على سبيل المثال ......

دراسة بريطانية تكشف سِر السعادة


~أشارتْ دراسةٌ جديدةٌ من جامعةِ كولومبيا البريطانية وجامعة كاليفورنيا إلى أنّ الأطفالَ الذين يبذلونَ جُهدًا في أداءِ أعمال لطيفة هم أكثر سعادة وقبولًا من أقرانِهم.وقالتِ البروفيسورة كيمبرلي سكونريت ريتشل من جامعة كولومبيا البريطانية، وكريستين لايوس المشاركة في تأليفِ الدراسةِ من جامعة كاليفورنيا ريفيرسايد ان زيادة قبول الأقران يعدُ مفتاحاً لمنعِ التنمّر.واختبر الباحثون في الدراسةِ كيفية تعزيز مستوى السعادة لدى الطلاب بينَ عمرِ التاسعةِ والحاديةَ عشرة.وطُلب من أربعمئة طالب من مدرسة فانكوفر الابتدائية أنْ يقدموا تقريرًا حول سعادتهم إلى جانب تحديد زميل الصف الذي يرغبون العمل برفقته في النشاطات المدرسية.وسأل المعلمون نصف الطلاب أن يقوموا بأعمال تُظهر اللطف تجاه زملائهم كمشاركتهم  وجبة غدائهم أو باحتضان والدتهم حال شعورها بالإرهاق، فيما سُئل النصف الآخر أنْ يحتفظوا بتسجيلاتٍ لأماكنِهم المحببة التي زاروها كساحةِ اللعب وبيت الجدّين.وبعد أربعةِ أسابيع قدم الطلاب مجددًا تقريرًا حولَ سعادتِهم والزميل الذي يرغبون مشاركته النشاطات المدرسية. وعلى الرغم من أن المجموعتين غدتا أكثر سعادة من ذي قبل، إلا أنَ الطلابَ في المجموعةِ التي سُئِلَ أفرادُها القيام بأعمالٍ لطيفةٍ اختاروا عددًا أكبر من زملاء الصف الذينَ يرغبونَ بالعمل معهم في النشاطاتِ المدرسية.ووفقًا لما قالتْه سكونريت ريتشل وهي باحثة أيضًا في التعليم المبكر للإنسانِ في جامعةِ كولومبيا البريطانية: "لقد أثبتنا أن لِلُطف فوائد حقيقية لكل من الصحةِ الشخصية للأطفال ولمجتمع الصف كله".وأشارتْ إلى أنّ التنَّمر يزدادُ في الصفينِ الرابع والخامس الابتدائيين. ويمكنُ للمعلمينَ الحد من احتمالِ التنَّمر وخلق شعور من التواصلِ في الصفِ ببساطةٍ عن طريق سؤالِ الطلابِ التفكير بكيفيةِ التصرُفِ بلطفٍ تجاهَ الآخرين من حولهم.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي