الثلاثاء - 17 كانون الثاني ( يناير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1134
Tuesday-17 Jan 2017 No. 1134
اعتقال المعتدين على كادر مدرسة الأجيال في بغداد قانوني: تولي رئيس جديد لمجلس القضاء الأعلى لا يحتاج الى موافقة البرلمان تهيئة 10 آلاف خيمة جديدة لنازحي الموصل محكمة النزاهة تعلن استرجاع 700 مليون دينار سُرقت من مصرف الرافدين جمع تواقيع لتشريع قانون بابل عاصمة العراق الحضارية الصحة توعز بتسريع عقود أدوية التخدير والأمراض السرطانية استشهاد مدني بهجوم مسلح جنوب شرقي بغداد الصدر يشيد بالجهود العسكرية والإنسانية للحشد الشعبي بروجردي: أمن العراق مهم لسلامة واستقرار دول المنطقة عشائر كركوك العربية تعلن براءتها من عناصر داعش

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

تتزايد المخاوف من أن تعمد الإدارة الأمريكية الجديدة إلى نقل السفارة الأمريكية من «تل أبيب»........
لم يكن الفوز الذي حققه فريق الشرطة في الجولة الماضية على حساب فريق نفط الوسط مجرد.......
تمثل قضية التطرف واحدة من القضايا المهمة اليوم لدى الشباب وتحديداً (طلبة الجامعات.......

منظمة العفو الدولية: البحرين ... اعتداءات مستمرة


~قالت منظمة العفو الدولية اليوم: يتعين على السلطات البحرينية أن تفرج فوراً ودون قيد أو شرط عن ناشط حقوق الإنسان نبيل رجب والقيادي في المعارضة فاضل عباس، سجيني الرأي اللذين يواجهان أحكاماً بالسجن لفترة طويلة لنشرهما تغريدات تعبر عن بواعث قلقهما بشأن انتهاكات حقوق الإنسان إبان النزاع المسلح في اليمن.
فقد انتقد كلا الرجلين قتل المدنيين في اليمن من قبل التحالف الذي تقوده السعودية، والذي يتضمن البحرين. كما مضت أشهر على اعتقالهما ظلماً .
وتعليقاً على استمرار احتجازهما، قالت سماح حديد، نائبة مدير المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في بيروت لشؤون الحملات، إنه "لمما يثير الاستياء أن يقضي نبيل رجب وفاضل عباس ولو دقيقة واحدة إضافية أخرى في السجن- فلا يحق للسلطات البحرينية إسكات كل منتقد لسياساتها بإلقائه وراء القضبان. فيجب عليها أن تسقط جميع التهم الموجهة ضد نبيل رجب، وأن تلغي الحكم بالسجن خمس سنوات الصادر بحق فاضل عباس، كما ينبغي أن تتوقف على الفور عن حملتها القمعية المتواصلة ضد حرية التعبير.
وأضافت قائلة: ففي مناخ العداء المتصاعد ضد كل معارضة، مهما كان نوعها، تحتاج البحرين إلى أصوات مستقلة مثل نبيل رجب وفاضل عباس اليوم أكثر من أي وقت مضى. وينبغي توجيه التحية إليهما وحمايتهما، لا معاقبتهما، لجهودهما الشجاعة من أجل إثارة بواعث القلق المتعلقة بحقوق الإنسان.
وقد أودع نبيل رجب، وهو أحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، السجن عدة مرات منذ 2012. وهو معتقل منذ يونيو/حزيران 2016 بتهم "إهانة السلطات العامة "وزارة الداخلية"، و"إهانة دولة أجنبية"، و"نشر إشاعات كاذبة في زمن الحرب"، وتتصل التهم بتغريدات نشرها بشأن مزاعم تعذيب في "سجن جو" بالبحرين، ولانتقاده ممارسات التحالف الذي تقوده السعودية إبان الحرب في اليمن. وقد يواجه حكماً بالسجن يمكن أن يصل إلى 15 سنة.
ووجِّهت إلى نبيل رجب، في قضية منفصلة، تهمة "بث وإذاعة أخبار وبيانات، وإشاعات كاذبة مغرضة حول الأوضاع الداخلية للمملكة من شأنها النيل من هيبتها واعتبارها"، وذلك على خلفية نشره مقالاً في صحيفة نيويورك تايمز ، وصف فيه الأوضاع الراهنة لاحتجازه. ومن غير المعروف متى سيواجه المحاكمة بالعلاقة مع هذه التهمة.
وفاضل عباس هو الأمين العام السابق لحزب "التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي" المعارض. وحكم عليه في يونيو/حزيران 2015 بالسجن خمس سنوات بتهمة "إذاعة أخبار كاذبة وشائعات مغرضة من شأنها الإضرار بالعمليات الحربية للبحرين وحلفائها والدعوة إلى المقاومة"، وذلك عقب نشر حزبه تغريدة وصف فيها الضربات الجوية في اليمن بأنها انتهاك للقانون الدولي. وتعتقد منظمة العفو الدولية أن فاضل عباس ونبيل رجب يحاكمان لسبب وحيد هو ممارستهما السلمية حقهما في حرية التعبير، ولذا تعتبرهما سجيني رأي.
واختتمت سماح حديد بالقول: إننا نحث السلطات البحرينية، إضافة إلى دعوتنا إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن فاضل عباس ونبيل رجب، على إلغاء القوانين التي تجرِّم الممارسة السلمية للحق في حرية التعبير، أو تعديل هذه القوانين على نحو يتماشى مع التزامات البحرين بموجب القانون الدولي.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي