الأربعاء - 18 كانون الثاني ( يناير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1135
Wednesday-18 Jan 2017 No. 1135
قائممقام الرمادي يؤكد استقرار الوضع الأمني في المدينة اليابان تعتزم منح 100 مليون دولار إضافية للعراق خبير قانوني يطالب بالإسراع في تشريع تعديل قانون العفو رئيس البرلمان: نهاية الإرهاب في العراق باتت قريبة موازنة 2017 تدخل حيز التنفيذ اعتقال المعتدين على كادر مدرسة الأجيال في بغداد قانوني: تولي رئيس جديد لمجلس القضاء الأعلى لا يحتاج الى موافقة البرلمان تهيئة 10 آلاف خيمة جديدة لنازحي الموصل محكمة النزاهة تعلن استرجاع 700 مليون دينار سُرقت من مصرف الرافدين جمع تواقيع لتشريع قانون بابل عاصمة العراق الحضارية

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

كلُ مكوِّنٍ من مكوِّنات الشخصية الخمسة (الروح والعقل والنفس والخُلق والجسم) له أثره في بنائها ........
تقول التقارير الواردة من البلدان التي يحترم فيها الإنسان على أساس أفعاله وليس أمواله أن ........
أكمل المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الخامسة والثلاثين من عمره ولا يزال شعلة متقدة ........
منذ استلام محمد بن سلمان منصب ولي ولي العهد شهدت العلاقات بين الرياض وبلدان المنطقة ........
القوات الأمنية حرّرت قريتي يرغنتي وقرة تبه شرقي المدينة

الحشد الشعبي ينهي الصفحة الرابعة من عملياته بعزل الموصل عن باقي المدن


~ نينوى - بلادي اليوم
أعلنتْ هيئةُ الحشدِ الشعبي، إنتهاءَ المرحلةِ الرابعة، لعملياتِ قوات الحشد غرب الموصل، بتحقيق الاهداف المرسومة لها، "وهي قطع مدينة الموصل وعزلها عن باقي المدن بهدف شل حركة عصابات داعش الارهابية.وذكر بيان لاعلام الحشد أنه "وبتحرير هذه المساحات الشاسعة ستتمكن قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية من انشاء قاعدة عسكرية مهمة لتحرير باقي الاراضي" مشيرا الى "قطع مدينة الموصل عن باقي المدن العراقية بالكامل".وأضاف: كما "وصلتْ قواتُ الحشدِ الشعبي الى قضاءِ سنجار، وتمّ قطعُ طريق تلعفر- سنجار والالتقاء معَ قطعاتِ البيشمركة في نقاط التماس عند منطقة سينو، وتمّ إنجاز عملية الربط العسكري بينَ تلعفر ومطار سنجار".وأكّدَ البيان أنّ "داعش اصبحتْ مشلولةً بعدَ منعِ حركةِ عناصرها بشكلٍ كامل خارجَ حدودِ الموصلِ من الجهةِ الغربية".ويشارُ الى انّ الصفحةَ الرابعةَ لعملياتِ الحشدِ الشعبي غرب الموصل انطلقتْ أمسِ الاول، وكان هدفها تحرير الطرق والقرى الرابطة بين قضاءي تلعفر و سنجار من محور شمالي غربي الموصل.وحررت قوات الحشد الشعبي خلال هذه المرحلة (قرية خربة جحيش غرب تلعفر – الشريعة الجنوبية – الشريعة الشمالية – عين حصان الجنوبي – عين حصان الوسطى – عين حصان الشمالي) بعد اشتباكات مع عناصر داعش.كما تقدمتْ قواتُ الحشدِ الشعبي بمسافة أكثر 25 كلم، وقتلتْ 60 عنصراً من داعش، وتفجير 11 سيارة ملغومة للعدوِ وقتل من فيها، وقتل جميع القناصيين والبالغ عددهم أربعة، والاستيلاء على 12 آلية وأسلحة متوسطة وخفيفة للعدو.كما تمّ العثور على مخزنين للسلاح، يحتويان أسلحة متوسطة وثقيلة..ومن جانبها، قتلت قوات الشرطة الاتحادية، 18 داعشيا جنوب الموصل.وذكر قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان ان " مدفعية الميدان دمرت عجلة مزودة بمدفع 23 وقتلت 18 ارهابيا ودمرت 3 صهاريج لهم شمال وغرب قرية العذبة جنوب الموصل.الى ذلك، حررت القوات الامنية ، امس الاربعاء، قرية يرغنتي ضمن المحور الشرقي لمدينة الموصل من عصابات داعش الارهابية .وذكر قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبدالامير رشيد يارالله في بيان ان"قطعات الفرقة المدرعة التاسعة وفوج مغاوير الفرقة 15 حررت قرية يرغنتي ضِمْنَ المحورِ الشرقي ورفعتِ العلم العراقي فيها بعدَ تكبيدِ الدواعش خسائر بالارواحِ والمعدات.كما حررتِ القوات الامنية قرية قره تبه جنوب شرق مدينة الموصل من عصاباتِ داعش الارهابية. وذكرَ بيان لخلية الاعلام الحربي انّ "الفرقة المدرعة التاسعة وفوج الفرقة 15 حررتا القرية الواقعة في شمال غرب الزاب ورفع العلم العراقي فوقها.وفي غضون ذلك، قتلت قوة أمنية أحد قادة عصابات داعش الارهابية شيشاني الجنسية شمال ناحية حمال العليل جنوبي مدينة الموصل. وذكر بيانٌ لوزارةِ الدفاع انّ "قوات فرقة المشاة الخامسة عشرة، وبناءً على معلومات دقيقة من المديريةِ العامة للاستخبارات والأمن قتلت أحد قادة داعش وهو شيشاني الجنسية مع عدد مِن الإرهابيينَ أثناءَ تواجدِهم في محطةِ وقود شمال ناحية حمّام العليل".وأضافَ انّ "قوات الفرقة مستندة إلى معلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن دمرت معملاً ومخزناً للعبواتِ الناسفة في قريةِ سروج التابعة لناحية الشورة"جنوبي الموصل. ومن جانبها، اعلنت خلية الإعلام الحربي ، عن مقتل ما يسمى بوزير اعلام تنظيم داعش الارهابي لولاية نينوى بضربة جوية في الموصل. وقالت الخلية في بيان إن وزير اعلام داعش لولاية نينوى والمسؤول عن انتاج الافلام ومواقع الاصدارات لعصابات داعش الارهابية المدعو زياد خروفه قتل، بضربة جوية لصقور الجو العراقي في نينوى. واضافت الخلية انه تم تشييع القتيل المجرم في الحي العربي ضمن الساحل الايمن لمدينة الموصل تحت اجراءات امنية مشددة.وفي سياق متصل، أفاد مصدر في محافظة نينوى، بتدمير رتل من الصهاريج التابعة لتنظيم داعش الارهابي، خلال قصف جوي لطيران الجيش جنوبي الموصل. وقال المصدر في تصريح صحفي إن طيران الجيش، نفذ غارة جوية، استهدفت رتلاً تابعاً لمخازن وقود داعش مكوناً من 40 صهريجاً، غرب قرية عذبة، ضمن عمليات المحور الجنوبي لمدينة الموصل، ما اسفر عن تدمير الرتل بشكل كامل.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي