الاثنين - 27 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1160
Monday-27 Feb 2017 No. 1160
ضبط 6 شاحنات محملة ببضائع مهربة في سيطرتي ديالى والدورة الصحفية الجزائرية تغادر المستشفى وتصر على العودة الى الموصل النزاهة النيابية تستضيف مفتش التربية الدفاع تتعهد بإعادة الفرقة الخامسة الى ديالى المفوضية تدعو شركاء العملية الانتخابية الى مراجعة مكاتبها لاعتمادهم استمرار المناقشات بين الكتل السياسية لإقرار قانون المحكمة الاتحادية شهيد وأربعة جرحى بانفجار ناسفة جنوب غربي بغداد أمطار وعواصف رعدية نهاية الأسبوع الحالي الهجرة تستقبل 2380 نازحاً من أيمن الموصل مقتل 3 دواعش بانفجار عبوات ناسفة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين

موقع الدكتور إبراهيم الجعفري

قناة بلادي الفضائية

وكالة بلادي الإخبارية

مركز بلادي للدراسات الاستراتيجية

في ظروفٍٍ يزداد فيها الغشُّ وتتلبّد بها الاجواء ويعصف بها سوء الظن ويكثر المدّعون ويتعفّف ..........
تحرك ملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية خطوة جديدة باتجاه الانفراج بعد أن زارت.........
تعاني السعودية من سمعة سيئة في العالم من جهة تعاملها مع حقوق الانسان بحيث يتم .........
د رعد جاسم

جيش النجيفي


~منذ أن احتل داعش الموصل وهمبلات أثيل النجيفي لا تنتهي، مرة يتحدث عن قوات كبيرة ستقوم بعملية شجاعة قد تدخل في مناهج الدراسات العسكرية وأخرى يشير إلى تسليح حديث غير مسبوق ومرة أخرى يوجه دعوة لأهالي الموصل لانتظار قواته على طرقات الموصل بالورد والهلاهل والحمص بطحينة.
وعندما بدأت المعركة وحمى الوطيس لم نسمع له صوتاً ولا تصريحاً، سكت أكثر من عشرين يوماً بعد أن قال: إن داعش أحدث انجازات جيدة في داعش وربما أعجبه بيع النساء في الشوارع العامة وقطع الرؤوس نهاراً وتفجير مراقد الأنبياء.
أثيل النجيفي عول كثيراً على الموقف التركي ولكن الأتراك خذلوه في نهاية المطاف وتركوه وقواته في مهب الريح خاصة والناس يتذكرون تلك الليلة التي ترك بها أهالي الموصل بمواجهة داعش وهرب إلى فنادق أربيل يتابع مباريات كأس العالم ويمارس الكفاح الوطني في صالات القمار وموارد الخمور.
النجيفي آخر من يتكلم عن تحرير الموصل بعد أن أصدر القضاء بحقه مذكرة قبض للتخابر مع دولة أجنبية، وأما مشروع ضمه للتسوية الوطنية فيشبه إدخال (أبو سفيان) في عداد مقاتلي معركة بدر.
 

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي