ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ - 29 ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½( ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1181
Wednesday-29 Mar 2017 No. 1181
ط±ط؛ط¨ط© ط±ظˆط³ظٹط© - طµظٹظ†ظٹط© ظ„ظ„طھط­ظ‚ظٹظ‚ ط¨ط§ط³طھط®ط¯ط§ظ… ط£ط³ظ„ط­ط© ظƒظٹظ…ظٹط§ظˆظٹط© ظپظٹ ط§ظ„ط¹ط±ط§ظ‚ ظ‚ط±ظٹط¨ط§ظ‹ ... ط§ظ„ظ…ط¨ط§ط´ط±ط© ط¨ط­ظپط± ط®ظ†ط¯ظ‚ ط£ظ…ظ†ظٹ ظپظٹ ط¨ط§ط¯ظٹط© ط§ظ„ظ…ط«ظ†ظ‰ ط§ظ„ط¬ظ†ظˆط¨ظٹط© ط§ظ†ط·ظ„ط§ظ‚ ط£ط¹ظ…ط§ظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط¬ط§ظ…ط¹ط© ط§ظ„ط¯ظˆظ„ ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹط© ط¹ظ„ظ‰ ظ…ط³طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظ†ط¯ظˆط¨ظٹظ† ط§ظ„ط­ط´ط¯ ط§ظ„ط´ط¹ط¨ظٹ ظٹط·ظ„ظ‚ ظ‚ط§ظپظ„ط© ظ…ط³ط§ط¹ط¯ط§طھ ط¬ط¯ظٹط¯ط© ظ„ط¥ط؛ط§ط«ط© ظ†ط§ط²ط­ظٹ ط§ظ„ظ…ظˆطµظ„ ظ…ط¬ظ„ط³ ط§ظ„ط£ظ†ط¨ط§ط± ظٹظ†ظپظٹ ظ…ظ†ط­ ط´ط±ظƒط© ط£ظ…ط±ظٹظƒظٹط© ط±ط®طµط© ظ„ط§ط³طھط«ظ…ط§ط± ط§ظ„ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹ طµط­ظٹظپط© ط¨ط±ظٹط·ط§ظ†ظٹط©: ط§ظ„ظپط§ط±ظ‚ ط¨ظٹظ† ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹط© ظˆط¯ط§ط¹ط´ ط§ظ„ظ„ط¨ط§ط³ ظپظ‚ط· ط§ط³طھط¦ظ†ط§ظپ ط§ظ„ط¹ظ…ظ„ ط¨ط®ظ…ط³ط© ظ…ط´ط§ط±ظٹط¹ ظپظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ ط§ط³طھط´ظ‡ط§ط¯ ط´ط®طµ ظˆط¥طµط§ط¨ط© ط«ظ„ط§ط«ط© ط¢ط®ط±ظٹظ† ط¨ط§ظ†ظپط¬ط§ط± ظ†ط§ط³ظپط© ط´ظ…ط§ظ„ظٹ ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ قريباً .. صرف ترليون و364 مليار دينار للمقاولين مفوضية الانتخابات تمنح إجازة تأسيس لحزبين سياسيين جديدين
خلال لقائه رئيس البرلمان الهنغاري

وزير الخارجية: القوات العراقية المحررة للموصل تتقدم بحذر للتقليل من الخسائر البشرية


~ بغداد - بلادي اليوم
اكد وزير الخارجيَّة الدكتور إبراهيم الجعفريّ أنَّ عمليَّات تحرير مدينة الموصل تـُمثـِّل ميدان المُواجَهة المُباشِر ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة. وذكر بيان لمكتبه الاعلامي ان وزير الخارجيَّة التقى برئيس البرلمان الهنغاريّ لازلو كوفر خلال زيارته الرسميَّة للعاصمة الهنغاريَّة بودابست، وجرى خلال اللقاء استعراض سير العلاقات الثنائيَّة بين البلدين، وسُبُل تطويرها، وفتح آفاق التعاون المُشترَك في المجالات كافة، وبحث التطوُّرات الأمنيَّة، والانتصارات الكبيرة التي يحققها العراقيُّون في حربهم ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة.وأكد الدكتور الجعفريّ على أهمِّية توطيد التعاون بين برلمان البلدين باعتباره بيت الشعب، والقاعدة الأساسيَّة التي تشرِّع القوانين، والاتفاقيَّات التي من شأنها تعزيز التقريب بين شُعُوب العالم، مُبيِّناً أنَّ عمليَّات تحرير مدينة الموصل اليوم تـُمثـِّل ميدان المُواجَهة المُباشِر ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، وأنهم يُفخِّخون البيوت، ويجعلون من المدنيِّين دُرُوعاً يتحصَّنون بها؛ وهذا ما يجعل القوات العراقية تتقدَّم بحذر؛ للتقليل من الخسائر البشريَّة، مُقدِّماً شكر وتقدير العراق لمواقف هنغاريا الداعمة، وتقديمها المساعدات في المجالات المُتعدِّدة. من جانبه شدَّد رئيس البرلمان الهنغاريِّ لازلو كوفر على حرص بلاده على تطوير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وبودابست، مُشيراً إلى أنَّ بلاده تعمل إلى جانب الشعب العراقيِّ لإنهاء الأزمة التي يمرُّ بها العراق، وعلى الشعب العراقيِّ أن يثق بأنَّ هنغاريا جادَّة في مساعدته، مُوضِحاً: لاشكَّ في أنَّ داعش سينتهي خُصُوصاً مع النجاح العسكريِّ الذي تحقق في العراق، وعلينا أن نواجه ثقافته، ونمنع انتشارها، وأنَّ الضرر الذي تسبَّب به لا يطال الشعب العراقيَّ فقط، وإنما الضرر طال الشعوب الأخرى كذلك، مُبدياً استعداد بلاده للمُساهَمة في إعادة إعمار المناطق المُحرَّرة، وتقديم الخبرات لتوفير الأمن، والاستقرار، وعودة النازحين إلى مناطق سكناهم، كاشفاً عن نيَّـته زيارة العراق في إطار تعزيز العلاقات الثنائيَّة بين العراق وهنغاريا، وتفعيل عمل اللجان البرلمانيَّة بين البلدين. كما بحث الدكتور إبراهيم الجعفريّ مع رئيس لجنة العلاقات الخارجيَّة في البرلمان الهنغاريّ زولث نيمث العلاقات الدبلوماسيَّة بين بغداد وبودابست، وتعزيز التعاون المُشترَك بين البلدين. وأكد الدكتور الجعفريّ أنَّ الشعب العراقيَّ مُوحَّد بمُكوِّناته كافة في مُواجَهة إرهابيِّي داعش، ويقف الجيش، والشرطة، والحشد الشعبيّ، ومُقاتِلو العشائر، والبيشمركة صفاً واحداً لتحرير جميع الأراضي العراقيَّة من قبضة الإرهابيِّين، مُوضِحاً: إنَّ العراق يواجه حشداً إرهابيّاً عالميّاً يتمثل بإرهابيِّين جاؤوا من أكثر من 100 دولة، ويعملون ضمن صُفـُوف عصابات داعش الإرهابيَّة، ويحاربون الشعب العراقيَّ، ويهدمون آثاره، ويهدرون ثرواته، داعياً إلى ضرورة تضافر الجهود الدوليَّة للقضاء على الإرهاب، وإشاعة ثقافة السلم، والأمن، والتعاون بين شعوب العالم لمُواجَهة الخطر العالميِّ الذي يُهدِّد قارَّات، وبلدان، ومُدُن العالم المُختلِفة. من جانبه أكـَّد رئيس لجنة العلاقات الخارجيَّة في البرلمان الهنغاريِّ زولث نيمث على ضرورة تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين، وتبادل الخبرات، والتجارب بين الوزارات العراقيَّة والهنغاريَّة، وأنه سيزور العراق، مُشيداً بالانتصارات المتحققة في العراق، وتكاتف الشعب العراقيِّ بمُكوِّناته كافة، والتي تـُعَدُّ مثالاً للتعايش المُجتمَعيِّ، مُبيِّناً أنَّ داعش لا يُمثـِّل الإسلام، وعلى جميع البلدان التعاون للقضاء عليه، وإنهاء المأساة التي يتسبَّب بها في مُختلِف مناطق العالم.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي