الأحد - 22 كانون الثاني ( يناير ) 2017 - السنة الثانية - العدد 1137
Sunday-22 Jan 2017 No. 1137
مجلس الوزراء يطلق الموازنة المالية الخاصة بانتخابات مجالس المحافظات معصوم يدعو لتطوير المعامل والمصانع القريبة من مدينة الصدر لامتصاص البطالة التربية النيابية تضع اللمسات الأخيرة لقانون حماية المعلم استشهاد مدني وجرح ستة بانفجار ناسفة في التاجي الأمريكيون المدانون بقتل عراقيين في حادث ساحة النسور يتحايلون لإطلاق سراحهم السجن 10 سنوات لسيد باقري لانتحاله صفة الحشد الشعبي عودة 2200 نازح إلى مناطقهم المحررة شرق الموصل آلية جديدة لتعويض المتضررين غداً ... الحج تجري الامتحان التنافسي للمرشدين للموسم الحالي تخفيض تذاكر السفر للقضاة بنسبة 25%

الصين على حافة أزمة ديون!


~ متابعة - بلادي اليوم 

أظهرتِ الصينُ على مدى 3 عقود متتالية طفرة مذهلة في عالمِ الاستثمار، لكن حجمَ الطفرةِ الاستثمارية تقلص مع تراكم الديون بشكلٍ سريعٍ لدى ثاني أكبرِ اقتصاد في العالم. ونشرَ موقع "ناشيونال إنتريست" مؤخراً تقريراً أشار فيه إلى أنَ الصين، التي تعدُ قاطرة الاقتصاد العالمي، أنفقتْ في العام 2014 نحو 4.6 ترليون دولار للاستثمار في الأصولِ الثابتة، في حينِ أنَ ديونها ارتفعتْ ما بين عامي 2000 و2014 من 2.1 ترليون دولار لتصلَ إلى 28.2 ترليون دولار. وبذلك تكونُ الديون قد ارتفعتْ خلالَ الفترةِ المذكورة بمقدار 26.1 ترليون دولار، وللمقارنةِ فإنَ هذا الرقم يزيدُ عن حجمِ الناتج المحلي الإجمالي للولاياتِ المتحدة واليابان وألمانيا معا. وتهدد هذه الديون الازدهار الذي وصلت إليه البلاد بعد معاناة دامت طويلا. وقالتْ "ناشيونال إنتريست" إنَ الصينَ إلى أزمةٍ ماليةٍ واقتصاديةٍ حقيقيةٍ ستكونُ لها انعكاسات على الاقتصاد العالمي برمته، ما لم تلجأ إلى استثمارات أقل وذات جودة عالية. ويتفق خبراء اقتصاديون أنَ الاقتصاد الصيني في خطر ويواجه صعوبات، لكن آراءهم تختلف حول مدى تأثير هذه الصعوبات على الاقتصادِ العالمي، وإذا كانَ العالم بانتظار أزمة كالتي شهدناها في العام 2008.ولتجنب وصولِ الصين إلى مرحلةِ الركودِ الاقتصادي، يجب أنْ تهتم الصين بإنتاجية وفاعلية استثماراتها، والعمل على زيادةِ القيمةِ الاقتصاديةِ للمشاريع الجديدة.

New Page 2

أضافة تعليق أخفاء النموذج

الارشيف

Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017  استضافة وبرمجة وتصميم ويب اكاديمي